• ×
الأربعاء 5 ذو القعدة 1439 | 03-11-1439
صحيفة الحريق

عن صحيفة الحريق

صحيفة الحريق الإلكترونية هي صحيفة الكترونية تهتم بأخبار محافظة الحريق بشكل خاص والمملكة بشكل عام ، اتخذت الصحيفة من المصداقية والشفافية منهجاَ حيث تسعى إلى تقديم خدمة إخبارية مميزة من خلال شبكة مراسلين متميزين

(الحريــق)

(الحريــق)

الحريق ..

تلك العريقة المتجددة..

الأنيقة المتواضعة..

الكريمة المضيافة..

وجه نجد الساحر..

ونجمها الساطع..

وبيتها المفتوح على الدوام.. للبعيد والقريب..

للصاحب والغريب ..

ليس مثلها ولا حولها دفئاً وإشراقاً وحسناً وبهاء..

" الحريق" .. تجمع بين: حيوية المدينة

وعبق الريف

والإغراء المتجدد..

بين موقعها المتميز خلف جبال طويق الشامخه

وجوها العذب العليل في كل فصول السنه..

وطبيعتها الصحراوية والزراعية الجذابة الآسرة ..

واضوائها التي تشيع الأنس في الحواس والأفئدة ..

بها .. يحلو العيش وتطيب الإقامة..

هي مدينة الأنس والجمال.. والمحبّة والدلال..

لم يفلت زائر من شرك حبها

ولا حاد من عرفها عن عذب هواها.. ونسيم صباحاتها الشتوية .. وهدوء لياليها الصيفية..

تأسر ألباب زوّارها بجماليات طبيعتها ومواردها الجميلة..

الحسن والحيوية والجمال

طيبة وكرم وأخلاق أهلها

شهامة وشجاعة ووفاء ساكنيها

مزارعها وثمارها وورودها

عذوبة ونقاء مياهها

تمورها وأشجار الحمضيات بها

براريها وشعابها ووديانها

هي مواطن الجذب فيها..

تغزّل بعا شعرائها كثيراً.. قديماً وحاضراً..

يقول شاعرها الكبير / محسن الهزاني

لي ديرة من حل في ربعها ومن

ولا بات في قلبه من الخوف رامع

جنوبيها برك وشمال يحدها

نساح ولها في وادي بريك مزارع

وقال الشاعر الفحل/ عبدالله بن تويم مادحاً أهالي ديرته الحريق:

هم عمى عين العدو عز الرفيقي

هم هل العادات الى جن الحمايا

متعبت عوص النضايا بالخفيقي

مشبعين الذيب فأيام اللقايا

ويشارك الشعراء الشباب في مديح الحريق

فهذا الشاعر الشاب/ سعد عبدالله الخثلان يقول:

لي ديار نجمها في نجد ضاوي

الحريق اللي بكرمها مستقله

طبع اهلها للكرم كلً فداوي

والجزاله كنها مذهب وملّه

كما قال الشاعر الشاب/ سعود عبدالله الكثيري

كل حب كنت أظنه حب لي طلّ الحريق

وبرّك ركاب الغرام ولا خذا فيها نهوه

ديرة من جاء لها يَهنى و من ودّع يضيق

ومن جهلها ظنّي انّه صايبه شين دعوه

وأهلها لو فقر واحدهم غدا له ما يطيق

ما ترك ضيفه غداء والا عشاء والا قهوه

ويشارك الشاعر/ ماجد راشد الخثلان في مديح الحريق وأهلها بالأبيات التالية:

نشدتني عن ديرتي والخفا باح

وانا الا من قلت قولي مثبّت

دار الحريق اللي تطرا بالامداح

هي ديرتي واللي لها النفس حبّت

دار اهلها مروية روس الارماح

اللي على طيب المراجل تربّت

يوم الليال صعاب وسنينها شحاح

تجود واحمال الزمن ما استتبّت

ويتواصل الشباب في التغني ببلدتهم وذكر محاسنها فها هو الشاعر الشاب / عبداللطيف عبدالله الحوتان يقول:

يا ديارٍ في جبين طويق غرَّة

كن دجلة من جوانبها سقاها

الحريق وعلَّها امن المزن ثرَّة

ديرةٍ من ذاق ماها ما نساها

وتبقى الحريق درة مميزة تكمل عقد فريد في منظومة متكاملة تشكل خريطة بلدي الغالية المملكة العربية السعودية .. بلاد الحرمين ومهبط الوحي ومنبع الرسالة.. بلاد العز والكرامة والمجد والشموخ..

حفظها الله ورعاها وحفظ قائدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الشاب الأمير محمد بن سلمان

ووفقهما في مسيرتهما التنموية والتطويرية المباركة،،،

محمد بن زيــد بن علـي الخثــلان
بواسطة : صحيفة الحريق
 6  0  2061
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مبارك الدوسري 04-08-1439 07:21
    انشهد ان الحريق واهلها يستاهلون .. أهل الوفاء والكرم والطيب والافعال الزينه .. وبيّض الله وجهك يابن خثلان على ما سطّرته في الحريق وأهلها ..
  • #2
    حريقي مطنوخ 29-07-1439 10:37
    الله يعطيك العافية .. ماقصرت كفيت ووفيت
  • #3
    فهد الشراري 23-07-1439 01:42
    شكرا أبا زيد على هذا الوصف الأكثر من رائع لمحافظة الهدوء والجمال...بارك الله فيك... والظاهر شدني أكثر لزيارة المحافظة الراقية بأهلها وطبيعتها الخلابة...نعم هي الحريق التي قهرت الصحراء وتميزت واشتهرت ونافست بلاد الشام وغيرها بزراعة وإنتاج مختلف أنواع الحمضيات وهذا بلا شك محل فخر واعتزاز لنا...نسأل الله أن يحفظها وأهلها ومحبيها من كل مكروه وإن شاء الله تبقى شامخة راسخة وفي تطور مستمر كبقية محافظات مملكتنا الغالية لا يغيرها الزمن لها ماضي وحاضر جميل ومستقبل مشرق بإذن الله في ظل حكومتنا الرشيدة أدام الله عزها...
  • #4
    ابو سعد 16-07-1439 10:29
    ابدعت وسطرت حروفا تكتب بماء الذهب وابداعك توافق مع جمال هذه المدينة الساحرة سلمت اناملك
  • #5
    عبدالعزيز 16-07-1439 10:07
    كلام جميل بارك الله فيك والحريق وأهلها يستأهلون المدح
  • #6
    حسام 16-07-1439 07:28
    مقال رائع بارك الله فيك
أكثر

جديد المقالات

مثلت الأسوار والمرابيع والبوابات أهم وأقوى وسائل الدفاع والسيطرة على البلدات لحمايتها من...

رحم الله فيصل الجدوع واسكنه فسيح جناته بحشد مهيب ووداع مؤثر سكبت فيه الدموع وحزنت من أجله...

قصيدة رثاء في الشيخ / محمد بن إبراهيم بن محمد الشليل والد آل شليل وعميد أسرتهم للشاعر /...

بقلم: رضوان بن أحمد العواضي بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله على نبينا محمد...

زائر

حديقة الحريق (نجحت الأولى وننتظر الثانية ) تشهد حديقة العائلات بالمدينة الجديدة في...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:05 الأربعاء 5 ذو القعدة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها