• ×
الخميس 9 صفر 1440 | 07-02-1440
صحيفة الحريق

عن صحيفة الحريق

صحيفة الحريق الإلكترونية هي صحيفة الكترونية تهتم بأخبار محافظة الحريق بشكل خاص والمملكة بشكل عام ، اتخذت الصحيفة من المصداقية والشفافية منهجاَ حيث تسعى إلى تقديم خدمة إخبارية مميزة من خلال شبكة مراسلين متميزين

محافظة الحريق وحاجتها للمزيد من المشاريع التنموية..بقلم/عبدالله بن علي الهزاني

" أهل الديار هم حماتها "
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
لا شك أن للأوطان عند أهلها قدرٌ ومكانة في نفوسهم، فهي أرضهم ومسقط رأسهم، ومكان عيشهم، وفيها مرابع صباهم وذكرياتهم، ونحن في هذا البلد الكبير المملكة العربية السعودية بعطائه وخيراته التي حباها الله تعالى، ننعم بها في أرجائه وأجزائه ومحافظاته، ومن هذه المحافظات المباركة، محافظة الحريق التابعة لمنطقة الرياض جنوباً والمراكز التابعة لها، في وادي نعام، في منطقة جبال طويق، وهذه المحافظة مثلها مثل أخواتها، حظيت بالكثير من المشاريع التنموية، ولأن الحياة مستمرة، والعمل البشري يعتريه النقص ومتطلبات وحاجيات الناس لا تتوقف، فإن المحافظة ومراكزها، بحاجة إلى المزيد من المشاريع ذات المساس بحياة الناس، مثل الطرق والعناية بها من رصف وسفلتة، والمدارس والمراكز الصحية، والاهتمام بالمزارع والزراعة فيها كون المنطقة زراعية، ذات محاصيل مثمرة ومنتجة ومتعددة، وتحتاج إلى سوق منظم ومرتب للمزارعين، كما يحتاج مهرجان الحمضيات السنوي إلى مكان مخصص يحوي فعاليات المهرجان ويكون واجهة مشرّفة، حيث أن المهرجان يستقطب ولله الحمد شرائح متعددة من المجتمع، ويزوره المهتمون وسائر الناس من كل مكان، فكان لزاماً على الجهة المسئولة عن تنظيمه وأهل المحافظة، أن يعطوا هذا الجانب اهتماماً كبيراً.
كل هذه الأمور وغيرها من المتطلبات، لا يمكن أن تتحقق على الوجه المطلوب، ما لم يكن أهل المحافظة بينهم تعاون وتكامل، في الحرص على منطقتهم وأرضهم، وينبذون الكسل والحسد والأنانية والسلبية والمشاحنة بينهم، ويجتهدوا في المطالبة لدى الجهات المعنية كل فيما يخصه، بالمشاريع والمسارعة إلى التواصل مع المسئولين بالكتابة والزيارة والمتابعة، ولماذا لا يُكَوُّنُ فرق عمل يتولى كل فريق مهمة من المُهمات، في متابعة النواقص للمحافظة والمراكز التابعة لها، فلقد رأينا كثيراً من المحافظات في بلادنا، أهلها بينهم توافق وتعاون وتنسيق لمصلحة محافظاتهم، فكثرة فيها المشاريع التي تخدم مصالح الناس، وتثري المنطقة.
ومحافظة الحريق بحمد الله تعالى تزخر وتفخر برجالاتها وشبابها المتعلم والواعي والمدرك، فإنه من البر بهذه المحافظة أن يكون أهلها أحرص عليها وأكثرَ اهتماماً بها من غيرهم، والدولة رعاها الله تدعم وتنفق بسخاء في كل مجال يخدم المواطن، وما على المواطن إلا أن يبادر ويسارع إلى المطالبة لبلده بما يخدم الصالح العام لها، ومحافظة الحريق، لها مكانتها بين أخواتها من حيث العناية.
فهذه دعوة صادقة لمن هم في محل الإقامة في المحافظة ومراكزها أن يجتهدوا في هذا الأمر وأن ينسقوا فيما بينهم ومع الجهات المسئولة في محافظة الحريق وبلديتها وأهل الرأي فيها، حتى تستكمل المحافظة متطلباتها، ويشار لها بالبنان في تكاملها وجمالها، فتزهو برجالها وأهلها. بارك الله في الجهود، ونفع بالموجود. تحياتي للجميع،،،
أخوكم / عبد الله بن علي الهزاني. الرياض

image
بواسطة : صحيفة الحريق
 0  0  544
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

العام الدراسي والذاكرة... مع بدء العام الدراسي تستعيد الذاكرة شيئا من ذكريات الماضي. وقد...

كانت الأسواق التجارية ولسنوات ماضية تدار بأيدي العمالة الأجنبية في الوقت الذي يجلس فيه الشباب...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: يضم هذا الوادي المبارك بين حافتيه محافظة الحريق والمراكز...

بسم الله الرحمن الرحيم كلما دب يأس المرء في شُح مكارم الخلق خرج بيننا من يعيد الأمل ويضعه في...

ما اجمل الجود والعطاء أهله أهل المكانة والقدر بين الناس لانهم اسرو قلوبهم بجميلهم واحسانهم وأعظم...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:21 الخميس 9 صفر 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها