• ×
الأحد 8 ذو الحجة 1439 | اليوم

مبادرة ( يكفي ) الشبابية ... تهدف إلى حماية المواطنين من خطر الإبل السائبة على الشوارع

مبادرة ( يكفي ) الشبابية ... تهدف إلى حماية المواطنين  من خطر الإبل السائبة على الشوارع
صحيفة الحريق الالكترونية : عبدالعزيز الهضيبي في بادرة رائعة أطلقت اللجنة الشبابية بمحافظة الحريق يوم الأربعاء الموافق ١١ / ٧ / ١٤٣٩ هـ مبادرة ( يكفي ) والتي تهدف إلى حماية المواطنين من خطر الإبل السائبة على الشوارع ، وقد ركزت المبادرة على طريق الحريق - حوطة بني تميم ؛ حيث يعاني قائدو المركبات وبشكل يومي من الإبل السائبة والتي تسببت في عدة حوادث أزهقت أرواح العديد من الشباب والأسر .
وسوف تعتمد المبادرة على التواصل المباشر مع أصحاب الإبل ومناشدتهم لإيجاد حل يحمي الأهالي والزوار من هذه المعاناة اليومية ، والخطر الذي يهدد الجميع ( طلاب طالبات موظفين ) .
وقد عبر شباب مبادرة يكفي أنهم على ثقة من أن اصحاب الابل والذين هم أهل لهم واخوة لن يرضيهم هذا الواقع ، وسيتجاوبون مع المبادرة ويسهمون في خدمة شباب وطنهم ، ويتوصلون لحل جذري لهذه المعاناة خاصة أن أعداد اصحاب الابل قليل ، والمكان المستهدف صغير ومحدود ، والبديل موجود
.
وعبر صحيفة الحريق نناشد أصحاب الأبل إلى التجاوب مع هذه المبادرة الطيبة والتي تهدف الى حماية المواطنين والمقيمين من حوادث الأبل بعد الله .
و ليتمكن كل مواطن من ممارسة حقه في الحصول على طريق آمن ، فالدولة رعاها الله نفذت الكثير من المشاريع في هذا الطريق ليصبح طريقا ينافس الطرق الدولية .
والجدير بالذكر أن المبادرة الشبابية لن تقف فقط عند المناشدة ؛ بل ستتواصل اللجنة بإذن الله مع الجهات

وصحيفة الحريق تتقدم بخالص الشكر والتقدير للجنة الشبابية بمحافظة الحريق على هذه المبادرة الرائعة وتتمنى لهم التوفيق فيما يقومون به لخدمة المحافظة ومراكزها وكلنا أمل من تعاون الجهات الحكومية معهم في جميع المجالات

image

image

image

image

image


بواسطة :
 7  0  1114
التعليقات ( 7 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    إبراهيم بن عبدالله 16-07-1439 05:53
    مبادرة رائعة جدا يشكرون عليها شباب الحريق وبمثل هذه المبادرات تختفي مثل هذه الظواهر السيئة . الابل السائبة عالة على المارة وخطر عظيم على السالكين له . كم سببت من مصيبة وكم أعاقت من نفس . لابد من دعم مثل هذه المبادرات حتى نشاهد أثرها على أرض الواقع . شكرا لكم من أعماق القلب على هذه المبادرة.
  • #2
    ابو عبدالله 16-07-1439 04:40
    بإذن الله سيكون الحل على أيدي هؤلاء الشباب ما قصروا
  • #3
    علي بن رشيد القاسم 16-07-1439 01:36
    بارك الله جهودكم،شباب الحريق، هكذا انتم ولا و وفاء و تطلع نحو الزيادة و النماء بأسلوب حضاري راقي بقيادة لجنتكم المباركة فهنيئا للوطن بكم...و به لكم هنيئا
  • #4
    واقعي 16-07-1439 01:24
    مشكورين جهد جبار ونتمنى التوفيق اما أصحاب الإبل لو أن لهم حس وضمير كان اهتموا في إبلهم ومنعوها من قبل عندما يشاهدون هذه الحوادث المميته بسبب إبلهم ( فوالله لن ينفع معهم إلا قوة النظام وتطبيقه عليهم ) أما أنهم سيمنعونها بأنفسهم فهذه استحاله ارجو اختصار الموضوع والتعامل معهم بقوة الأنظمة والتعليمات
  • #5
    ابو محمد 16-07-1439 01:11
    خطوه رائعه وياليت يضاف مع (يكفي)ايضا يكفي الرعي الجائر
  • #6
    ابو سعد 8 16-07-1439 12:47
    بيض الله وجيهكم يالشباب الطموح هذي من أجمل المبادرات الي سمعت عنها وخصوصاً انها مشكلة تسببت بإزهاق أرواح الكثير من الناس انتوا يا شباب الحريق ما قصرتوا والباقي على ملاك الأبل متى بيستحون على وجيههم ولا ما عندهم عيال يروحون من الحريق للحوطة او من الحوطة للحريق يا اخوي حسوا بمعاناتنا راحوا عيالنا وانتو السبة .
  • #7
    ابو سعد 16-07-1439 11:25
    بيض الله وجيهكم ياشباب الحريق اسلوب جديد وراقي في طريقة حل مشكلات المجتمع وانتم يا اهل الابل اتقوا الله فينا والله اننا نتعذب كل يوم بسبب هذه الابل بشكل يومي الابل موجودة على الطريق يكفي حوادث ما راح نسامح احد منكم اذا صار حادث لا قدر الله العام الماضي تسببت الابل في ازهاق روح احد شباب القاعدة العسكرية
أكثر

جديد المقالات

كانت الأسواق التجارية ولسنوات ماضية تدار بأيدي العمالة الأجنبية في الوقت الذي يجلس فيه الشباب...

" أهل الديار هم حماتها " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لا شك أن للأوطان عند أهلها...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: يضم هذا الوادي المبارك بين حافتيه محافظة الحريق والمراكز...

بسم الله الرحمن الرحيم كلما دب يأس المرء في شُح مكارم الخلق خرج بيننا من يعيد الأمل ويضعه في...

ما اجمل الجود والعطاء أهله أهل المكانة والقدر بين الناس لانهم اسرو قلوبهم بجميلهم واحسانهم وأعظم...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:13 الأحد 8 ذو الحجة 1439.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها