• ×
الإثنين 4 شوال 1439 | أمس

الهلال يعزز صدارته بنقاط الشباب و الاهلي يتعثر بالتعادل مع الفيحاء

الاتحاد يستقبل الفتح و الفيصلي يقابل احد

الهلال يعزز صدارته بنقاط الشباب و الاهلي يتعثر بالتعادل مع الفيحاء
صحيفة الحريق الالكترونية - متابعات 
تقدم الهلال خطوة مهمة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري السعودي للمحترفين بفوزه على الشباب بنتيجة 2-1 في الرياض ليرفع الهلال رصيده إلى 46 نقطة مع بقاء الشباب ثامناً بـ26 نقطة.
لم يكن تقدم الهلال المبكر كافياً والذي جاء عبر لاعب الوسط المغربي أشرف بن شرقي الذي استغل ارتداد الكرة من الحارس التونسي فاروق بن مصطفى ليضعها الأول في الشباك "5"، إذ احتاج الشبابيون لدقيقتين ليعودوا للمواجهة بعدما اخترق لاعب وسط الشباب العراقي سعد الأمير دفاعات الهلال وسدد كرة في مرمى عبدالله المعيوف "7" ليدخل الهلال في دوامته المعتادة في الجولات الماضية من خلال البحث عن التقدم وتعزيز موقفه في الصدارة في ظل اقتراب منافسه الأهلي ووسط غياب للحلول من قبل مدربه الأرجنتيني رامون دياز.
بدوره كان الشباب منظماً في وسط الميدان وكان قريباً من التقدم في أكثر من مناسبة، لكن الفرصة الأكبر كانت لمهاجم الهلال ياسر القحطاني الذي أهدر ركلة جزاء بعدما سدد الكرة في مكان الحارس فاروق بن مصطفى "59"، قبل أن يتمكن لاعب الوسط الأورغوياني نيكولاس ميليسي الذي تحصل على كرة داخل الصندوق وعالجها بشكل مثالي في المرمى الشبابي "85" وهو الهدف الذي انتهت عليه المواجهة التي قادها الألماني كريستيان دينجيرت.

وفي المجمعة، تمكن الفيحاء من حرمان ضيفه الأهلي من نقطتين ثمينتين كانتا ستعززان موقفه في سباق الحصول على لقب الدوري بعدما لحق به وخرج بالتعادل 1-1 ليصل "البرتقالي" إلى نقطته الـ28 في المركز السابع فيما حقق الأهلي نقطته الـ42 في وصافة الترتيب.
وعلى الرغم من أن المواجهة تهم الأهلي أكثر من منافسه إلا أن الأخير واصل تقديم عروضه اللافتة في القسم الثاني من البطولة بقيادة مدربه الأرجنتيني غوستافو كوستاس وسط تأثير إيجابي واضح لعناصره الأجنبية التي صنعت من "سفير المجمعة" نداً قوياً للفرق الكبيرة.
ولم يشفع تقدم الأهلي عبر لاعب وسطه اليوناني إيوانيس فيتفا الذي تابع كرة تهيأت له داخل المنطقة المحرمة "79"، ليعود بعدها أصحاب الأرض ويفرضوا التعادل واقعاً عبر المهاجم الكولومبي دانيلو أسبريلا الذي أفلت من الدفاعات "الخضراء" وسدد كرة رائعة "85" ليحرم الفيحاء منافسه من الفوز في المواجهة التي حضرها 1590 مشجعاً وقادها الحكم الروماني أوفيديو هاتيغان الذي أثار الجدل بعدد من قراراته.

وفي بريدة، أهدر الرائد فرصة التقدم في سلم الترتيب والخروج من المؤخرة وخسر من منافسه الاتفاق بنتيجة صفر 1 ليبقى أخيراً برصيد 17 نقطة مقابل 23 للاتفاق في المركز الـ11، لتتجدد معاناة "رائد التحدي" الذي دخل مرحلة حرجة في مساعيه للبقاء في الدوري السعودي للمحترفين.
ظهر الشوط الأول بصورة ضعيفة فنياً إذ بدأ الشد العصبي طاغياً على لاعبي الفريقين اللذين يتنافسان على الخروج من منطقة الخطر، فيما حدت الأجواء من تحرك الكرة داخل الملعب وسط محاولات من الجانبين لخطف هدف التقدم دون جدوى بسبب التحفظ المبالغ فيه من قبل مدربيهما.
وفي الحصة الثانية، بدا أن الرائد أقرب للتسجيل بعدما سنحت العديد من الفرص المؤكدة للثنائي الهجومي صقر عطيف والفرنسي إسماعيل بانغورا لكن لم يتمكن أي منهما أن يضع فريقه في المقدمة ليدفع أصحاب الأرض ثمن رعونة مهاجميهم إذ سدد لاعب الوسط النرويجي ليبان عبدي كرة من مشارف المنطقة المحرمة مستغلاً تقدم حارس الرائد متعب شراحيلي لتسكن الشباك هدفاً وحيداً في المباراة "77" فيما شنّ بعدها لاعبو الرائد العديد من المحاولات التي لم تغيّر من واقع النتيجة شيئاً لينهي الحكم الكرواتي إيفان بيبيك المواجهة وسط حسرة لأكثر من خمسة آلاف مشجع رائدي.

وتختتم مساء اليوم السبت مباريات الجولة الـ22 من الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم بإقامة مباراتين مهمتين من أجل الوصول للمركز الثالث لفريقَي الفيصلي والاتحاد عندما يستضيف الفيصلي نظيره أُحد في المجمعة، فيما يلتقي الاتحاد مع الفتح في جدة.

الفيصلي - أحد

على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز بالمجمعة يلتقي الفيصلي مع أحد في تمام الساعة الـ6.35، وهي المواجهة التي تهم الطرفين بشكل كبير، وبآمال مختلفة، وطموح متباين؛ فالفيصلي يسعى لاستعادة مركزه الثالث، والتقدم أكثر في المركز الثالث بعد تعثر النصر يوم أمس الأول أمام الباطن بخسارته 0/ 3؛ لتبقى فرصة الفيصلي قوية في الابتعاد في المركز الثالث في قادم الجولات، والوصول لأول مرة في تاريخه لدوري أبطال آسيا. ويدخل العنابي الفيصلاوي وهو في المركز الرابع بتعثره في الجولتين الماضيتين أمام التعاون ثم الأهلي، وتوقُّف رصيده عند النقطة الـ30، ويسعى بكل قوة لكسب النقاط الثلاث، واستعادة وضعه بشكل سريع، وتكرار فوزه في الدور الأول. بينما يدخل الفريق الأحدي على أمل مواصلة انتصاراته بعدما عاد بقوة للانتصارات على حساب التعاون بهدف للاشيء، وحافظ على أمله في البقاء بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة مضيقًا الخناق على منافسيه في المركز الثالث عشر (قبل الأخير). وسيدخل الفريق بهدف الفوز ولا شيء غيره؛ لأنه يبحث عن الفوز والبقاء.

الاتحاد - الفتح

وبالأمل نفسه يرغب الفريق الاتحادي في التقدم نحو الأمام، والمنافسة على المركز الثالث عندما يلتقي مع الفتح على استاد الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجدة. ويدخل الاتحاد برصيد 29 نقطة بتعادله الأخير مع القادسية بدون أهداف، ويحتل المركز الخامس، ويأمل في الفوز لكي يتقدم في الترتيب، وزيادة فرصته في المنافسة على المركز الثالث بعد تعثر النصر، وانتظار تعثر الفيصلي اليوم. وسيبحث الاتحاد عن الفوز بالطريقة الهجومية، وخصوصًا في حال عودة لاعبيه الأساسيين. وفي المقابل يدخل الفريق الفتحاوي بعد تحسُّن نتائجه في الآونة الأخيرة، وابتعاده بشكل كبير عن الخطر بعد فوزه على الشباب في الجولة الماضية؛ ليرفع رصيده إلى 25 نقطة، ويرغب في الابتعاد أكثر عن الخطر، والدخول في منافسة على مقعد متقدم، والعودة للمشاركة في دوري أبطال آسيا.

image

image
بواسطة :
 0  0  225
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

قصيدة رثاء في الشيخ / محمد بن إبراهيم بن محمد الشليل والد آل شليل وعميد أسرتهم للشاعر /...

بقلم: رضوان بن أحمد العواضي بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله على نبينا محمد...

حديقة الحريق (نجحت الأولى وننتظر الثانية ) تشهد حديقة العائلات بالمدينة الجديدة في...

(الحريــق) الحريق .. تلك العريقة المتجددة.. الأنيقة المتواضعة.. الكريمة...

الشاعر / غنام بن مسعود القريني

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها