الجمعة 3 ذو القعدة 1435 / 29 أغسطس 2014 إسمعنا رأيك أو شكواك أو إقتراحك
صحيفة الحريق الالكترونية
الأخبار » أخبار علمية وطبية » الغذاء قبل الدواء - وصفات طبيعية لعلاج الإسهال
الجمعة 3 ذو القعدة 1435 / 29 أغسطس 2014
الغذاء قبل الدواء - وصفات طبيعية لعلاج الإسهال
الغذاء قبل الدواء - وصفات طبيعية لعلاج الإسهال
13-07-1431 11:28
صحيفة الحريق الإلكترونية -الحياة: في فصل الحر تكثر حالات الإسهال، خصوصاً عند الأطفال الذين يعتبر الإسهال أهم سبب للوفاة عند من هم دون الخامسة من العمر. ويسجل سنوياً أكثر من بليوني حالة إسهال في العالم. والمسافرون عادة ما يكونون ضحاياه لأسباب غامضة أو غير معروفة بدقة، وربما كان السبب يرجع في كثير من الأحيان الى تبدل في العادات الغذائية مثل تناول أطعمة غير مألوفة، أو الى هجوم مباغت لميكروبات لم يعتد المسافر عليها في بلده الأصلي.

والإسهال قد يأتي ليذهب بسرعة، أو أنه قد يبقى ضيفاً غليظاً على صاحبه لأيام تقصر أو تطول. واذا ما استمر الإسهال من دون علاج فإن الجسم يفقد الكثير من السوائل والأملاح الأمر الذي يؤدي إلى الجفاف الذي تبدو علاماته على شكل فقدان الجلد لنعموته وطراوته، وغؤور في العينين، وجفاف الفم واللسان، والشعور بالعطش.

وأول ما يجب عمله لمواجهة الإسهال هو كشف السبب الحقيقي وعلاجه بالوسيلة المناسبة، وتساعد النباتات الآتية في وضع حد للإسهال :

> الشاي، وهو يحتوي على مواد عفصية قابضة تفيد في ايقاف الإسهال وفي علاجه، ويوصى على هذا الصعيد بشرب فناجين من الشاي يومياً.

وهناك خلطة شعبية مشهورة جداً في الولايات المتحدة تتألف من الشاي والتوست والرز والموز والتفاح.

> القرفة، ويؤخذ نصف ملعقة من مسحوق القرفة ويوضع في كوب ماء مغلي، لمدة ربع ساعة، وبعد ذلك يصفى ويُشرب 3-4 مرات في اليوم.

> الجزر، وهو يعتبر من أهم الأغذية لمعالجة الإسهال خصوصاً عند الأطفال، ويستعمل الجزر المبشور أو عصير الجزر، أو الجزر المعلب، ولا يستعمل الجزر المبشور قبل أن يتجاوز الطفل السنة من العمر لأن الأنزيمات لديهم لا تكون فعالة في هضمه. وكثيراً ما تستعمل خلطة الرز مع الجزر.

> التفاح، وهو غني بمادة البكتين القابضة، ويوصى هنا بتقطيع 3 تفاحات مع قشورها ووضعها في ليتر من الماء، وغلي المزيج لمدة 15 دقيقة، ومن ثم يشرب 4 الى 5 أقداح في اليوم. وفي حال الإسهال الحاد والمزمن عند الطفل يوصى بإعطائه مبشور التفاح المقشور فقط 3 مرات يومياً، ومتى ظهرت بوادر التحسن ينقل تدريجياً الى الغذاء المعتاد. - الرز مع السفرجل، توضع ملعقة كبيرة من مسحوق الرز مع ملعقة صغيرة من مسحوق السفرجل في كوب من الماء، ومن ثم يغلى على النار، وبعد تبريده يتناوله المصاب بالإسهال.

> الخروب، وتؤخذ ملعقة من مسحوق ثمار الخروب وتوضع في كوب من الماء المغلي ومن ثم يترك لمدة 10 دقائق، وبعدها يحرك الخليط ويشرب دفعة واحدة.

> الرمان، وهو يعتبر من الأغذية المهمة التي تفيد في وضع حد للإسهال خصوصاً الإسهال الناتج من مرض الدوسنتاريا، ويتم ذلك بأخذ قشر الرمان وغليه ومن ثم شرب مغليه 3 مرات في اليوم، ويتم المثابرة عليه حتى يتوقف الإسهال. كذلك عصير الرمان ينفع في علاج الإسهال.

> عصير الجرجير، ويتم خلط هذا العصير مع ملعقة كبيرة من الحبة السوداء الناعمة، ويشرب كوب منه ثلاث مرات يومياً.

> محلول نشاء الذرة، وتضاف 6 ملاعق من نشاء الذرة الى كوب من الماء، ثم يمزج جيداً، ويشرب عند اللزوم.

> التوت الشوكي، وتؤخذ ملعقة من مسحوق ورق التوت الشوكي وتضاف الى كوب ماء مغلي ويترك لمدة 10 دقائق ثم يصفى ويشرب.

اذا لم تعط الوصفات المذكورة أعلاه أو ما شابهها بوادر تحسن فمن الضروري استشارة الطبيب من دون تأخير خصوصاً اذا ظهر دم في البراز، أو إذا ارتفعت الحرارة كثيراً، أو حدث المغص في البطن، أو لاحت بوادر الجفاف.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 959


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook



تقييم
10.00/10 (1 صوت)