• ×
الإثنين 17 محرم 1444 | أمس
خالد بن عبدالعزيز الهزاني

( نُورةُ الخيرْ ) .



هذه القصيدة مهداه للأستاذ / ناصر بن عبدالعزيز الهزاني ... رثاء في جدته / نورة بنت محمد بن ناصر الهزاني رحمها الله رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته .

# سَعْدُ البَرَايَا .. ( نُورةُ الخيرْ ) .

يا بحارَ الشِعرِ سِيريْ للأمَامْ ..
وَ لتعْبُريْ نهراً بهِ خيرُ الكِرامْ ..
وَ لتُخبريْ كل القلوبِ بقصةٍ ..
تَبكي لها تلكَ الرَواسِي كالغمامْ ..
عنْ أمنّـا أمِّ المكارمِ كلِّهَـا ..
عنْ خَيرهَا عنْ بِرّهَا نَفَدَ الكلامْ ..
عنْ فضلِها عن حُسنِها لا ننتهي ..
فَشمائلُ الخيراتِ فيها لا تَنـامْ ..
هيَ ( نورةٌ ) هيَ شعلةٌ وَضّاءةٌ ..
هيَ للبرايَا سَعْدُهمْ ، حَتّى الحَمَامْ !
بالبسمةِ الحَسّناءِ تلقَى أهلهَـا ..
حتّى وَ لو كانتْ تأنِّ مِن السقامْ ..
وَ تَجودُ بالمالِ الكثيرِ فلا ترَى ..
أحداً يكونُ بقربِها يَخشى الذِمامْ ..
في الليلِ لا تلقى لهَا غيرَ السُجودْ ..
وَ العينُ تبكيْ ترتجِيْ رَبّ الأنامْ ..
ترنُو لهُ ، تَبكيْ لهُ ، تمضيْ لهُ ..
حتّى أجيبتْ دعوةٌ .. كانَ الخِتامْ !
رَحَلَتْ إلى ربٍّ رَحيمٍ فَضْلهُ ..
لا يَنتهيْ أبداً إلى يَومِ القِيامْ ..
فِي جَنّةِ الفِردوسِ ربّي أعْلِهَا ..
وَ بقبرها نُوراً يُضِيءُ عَلى الدَوامْ ..
وَ اجعَل لهَا أجْراً يَظلُ بِأرضَِنا ..
يَجريْ لهَا فتراهُ فِي دَارِ السَلامْ ..
ثمّ الصَلاة على النبيّ شفيْعُنا ..
فَبِحبّهِ ، وَ لقربهِ ، نبكيْ هُيَامْ ..


تمتّ .. 1434/4/5 هـ
معاذ بن سعد العيد
بواسطة : خالد بن عبدالعزيز الهزاني
 2  0  2812
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    N~ 19-04-1434 07:29
    مااشاءالله تبارك الله الله ينفع بك الإسلام والمسلمين .
  • #2
    مدفون 15-04-1434 09:24
    قصيدة جميلة وعطاء متجدد...
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:08 الإثنين 17 محرم 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها