• ×
الإثنين 17 محرم 1444 | أمس
عبدالملك بن محمد الكثيري

(قصيدة) شرّد بهم


والله ضاقت بي حياة المهونه = كني اصّعد للسماء ضايق أنفاس
يامن رثى حالي وضمّد طعونه = ابيك تشمل بالرثاء مجمل الناس
وش عقب نوح الشام مايسمعونه ! = لا خير في قومٍ بهم مات الاحساس
عقّالنا بـشار بـس يلعنونه = وهلباجنا ينشد من اللي خذ الكاس
وحريمنا للسوق ماتن بدونه = لو عاشت أيام بلا سوق تحتاس
وبناتنا يطلبن فوق المؤونة = شيٍ تضاهي به الا جت بالاعراس
و اطفالنا للعب حازو فنونه = جيلٍ بنَا صرحه على هزل و افلاس
يا ناس كيف الشام صرنا نخونه ؟ = ليه العروبة دمها ساح و انداس ؟
ليه العذارى عرضهن مانصونه ؟ = ونوح الثكالى صار عاده و لاباس
ذبح الخروف الطفل هم يذبحونه = و الشيخ للتنكيل بالنار و الفاس
رجالهم للموت تعشق لحونه = وتسمر على صوت القذائف و الاجراس
أحفاد خالد للنصيري يجونه = من يسمع التكبير يرجف بالاضراس
همّوا على بشار ودكّوا حصونه = من دون دبابه ولا نبل و اقواس
و اللات حزبه جابهم له معونه = و اثره يوردهم على بطون الارماس
شرّد بهم من خلفهم ترهبونه = سياسة الاسلام في فض الانجاس
الكل منهم باع و الله زبونه = ويالله عسانا مثلهم بعنا الانفاس
يارب تفتح باب ناسٍ يبونه = وتعلي به التوحيد ويقوى لنا الساس
حال العرب كيف ومتى يفهمونه ؟ = و الغرب فينا صابنا منهم الياس
و سلاحنا لاصار هم يصنعونه = هات الوسايد نزبن الوجه و الراس

عبد الملك بن محمد سعد الكثيري
بواسطة : عبدالملك بن محمد الكثيري
 6  0  4531
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    وريث المتنبي 26-07-1434 05:00
    صح لسانك ياعبد الملك وسجلني أحد المعجبين بما تكتب يابو محمد وننتظر جديدك نسأل الله النصرة لهم عاجلا غير اجل ونفع الله بقلمك
  • #2
    محب الحريق 23-07-1434 11:32
    احسنت وصح لسانك يابو محمد
  • #3
    بن خثلان 22-07-1434 10:37
    ( كني اصعد للسماء ضايق انفاس ) الله الله يا عبدالملك .. ابدعت وشدني عجز المطلع .. وبلاشك الفكرة مأخوذه من الآيه الكريمه ( فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّما يصعد للسماء ) وهذا ليس عيب او تقليد .. فالقرآن حجتنا وقاعدتنا .. صح لسانك وبيض الله وجهك .. والله يعجل بنصر اخواننا في سوريا
  • #4
    الناقد 20-07-1434 07:20
    الحكي ماينفع
  • #5
    عبدالله بن عبدالعزيز آل حسين 20-07-1434 09:38
    ماشاء الله .. قصيدة جزلة من شاعر متمكن .. شرحت فيها واقعنا المؤلم تجاه إخواننا في سوريا.. أسال الله الكريم أن يلطف بهم وأن ينصرهم على عدو الإسلام والمسلمين.. جزاك الله خير وجعل ذلك في ميزان حسناتك.
  • #6
    سعد بن خالد 19-07-1434 07:00
    صصح لسسانك ي ابومحمد
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:46 الإثنين 17 محرم 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها