• ×
الإثنين 17 محرم 1444 | أمس
عبدالله بن تويم

من قصائد الشاعر عبدالله بن تويم "العرج" في اواخر حياته


في هذا المقال أستعرض معكم جانب من حياة الشاعر الكبير عبدالله بن تويم والملقب بالعرج والذي عاش أكثر من مائة وثمان عشرة سنة يرحمه الله , كان يعرف عنه يرحمه الله القوة والنشاط والهمة في العزم والجلادة على المشقة والجهد المتجدد حتى وصل به المطاف الى الكبر ووهن العظم وإرتخاء العضل وتجعد الجلد والضعف العام والتداعيات الاخرى وادت به في نهاية حياته بأنه لايستطيع القيام بحوائجه ذاتياً محاط بظروف عجز الأعضاء التي تداهمه و الاوجاع من كل جهة في انحاء جسده وقد أصابه الكبر والملل المترتب عليه كثرة النوم فترات طويلة والجلوس شبه الدئم وعدم القدرة على التحكم في بعض الحواس مثل القيام والذاكرة وحمل ابسط الأغراض في يده وغيرها وعاد مثل ما وضعته امه طفلاً ضعيف البنيه والإرادة حتى انه لايستطيع شرب الماء من (الغضارة )بيده مباشرة الا بمساعدة شخص يعينه على ذلك الله وأكبر ,نسأل الله ان يعيننا الى صرنا الى ماصار اليه ؟؟

أخي القاري اعرض لشخصك بعض هذه الأبيات التي عثرت عليها في بعض قصائده التي يتذكر فيها ماذكرته في المقدمة ومنها هذه القصيدة:-
اناشرفت رجماً مدهلاً لمكرنع القرناس=صلاة الصبح تو النور شرقاً مابعدباني
رقيته مستضيح للوعول ودك بي هوجاس=وهلت من عيوني مثل ماهلن الأمزاني
وكذا بيتاً آخر يقول فيه:-

حولت انا من رفاع الى طمان في طمان=من عقب منا نحب الرجم نشقى به ونرقاه
ما ننقل الا ام خمس والسواري واليماني= ومقمعاً زادها من الضلع مفعول ومجناه

وكذا بيت يتحدث عن صعوبة القيام والمشي والروحات ويتذكر شبابه ويقول:-
انا الى من ذكرت اللي مضالي فز قلبي فز=كما فزت غزال شاف ورآه ختالي
ترى العود الى عود معاد يعتز=من حادور الى حادور في دبرة الوالي
انا الى بغيت أقوم قمت ارتعد وهتز=كني غريقاً صابه البرد واظلالي
اناالى بغيت اروح دزيت روحي دز=احب انا الروحات لكن تشالالي

وكذلك بيته الشهير عند كبار السن خاصة وكان يتحدث عن طلوعه المنيفة وهي أعلى مافي جبال الحريق ثم تحدث عن حاله وملله من الحياة فيقول:-
ياطول ماعدلت راس الميفة=ضاري بمشراف على راس مابان
واليوم العيشة علي اتحسيفة=وعلي في القومات غرابيل وامحان
وأشوف نفسي من حياتي معيفة=وأشوف ناس وكل ناس لهم شان

وكذا بيته الشهير يحكي فيه عن بداية عجزه يقول؛-
السن طاح ومقدم الشيب لون =وتدانت الشوفه وعطى العمر قافي

يقصد أدبر العمر ؟

وكذا يتكلم عن صعوبة قيامه فيقول:-
جيت مثل اللي يكوده لو مقامه=زل عصري واستدار الكيف عني
ونتي ياونت الورق الحمامة= الى ذكرت اللي مضاء لي قمت اوني
ذاكراً صيد نصيده في عجامه=نوع غراً ونوع من الحواش جني

وكذا يتوجد على الروحات والجيات فيقول
ليت من راح زاح يوم في العمر شلة=يومني للمعاطيب الضواري مباري
راح روحي مضاء والغي والكيف كله =عاف طرق العذاراء ناقضات الخماري

وقد كان في العمر قوه؟
يقصد يباري الوحوش الكاسره في الخلاء

ويقول في اشهر قصائده يرثي نفسه
اونس بقلبي فيه همشاً وخمشي=ومعاد شالتني نزورك عطامي
رجلي مامنهاش وعيون طمشي=ببني وبين الخد مثل الكتامي
غديت مامنيش مثل الطبرشي=من عقب ركضي في الجبال الزوامي
اطرد الحذرات من قوي رمشي=جل الوعول وغيرها من الأدامي
يأما هدفت بجوف عوده وهرشي=مامرة عودت ماجيت رامي
واليوم من سجادتي الين فرشي=أحبي مع الحباي مابه مقامي

وكذا قصيدته أيضاً الشهيرة يتكلم عن جبال الحريق وطريقه الصيد وايام هبوب القيض مثل هذه الايام لايهمهم حر. ولا شمس يسعون لطلب الرزق ويتكلم عن البندق في يده ودقة تصويبه للهدف فيقول كانها ملحومة في يده فيقول:-
ياما مشينا بها ليل وصبحيه=قناص وإلا مع العزاب بنياقي
وياما مشينابها الى هب قيضية=في كل نايف طويل وكل مطراقي
في الكف ملحومة من الصيد مغريه=نفرح بها الى ابعد المرمى بالأرماقي
واليوم لاعاد به روحه ولا نيه=مع الزعاقي نراوز كل مشراقي

هذا قليل من بحثي في قصائده وهي حقيقة أبيات مرصعه بالذهب من شاعر عانا وجاهد وصال وجال في مختلف ظروف الحياة بانواعها في الحاضرة والبادية واستنبط منها هذه الحكم التي تشير بالبنان الى كل معمر ان هذه نهاية قوته فهني من استغلها في طاعة الله لافي معصيته والأعمال بالخواتيم اسأل الله ان يغفرلنا وله ولوالدينا ولجميع المسلمين ..
بواسطة : عبدالله بن تويم
 6  1  15297
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبدالله بن عبدالعزيز آل حسين 14-10-1434 03:15
    ماشاء الله .. أبدعت يابو سعد ، ورحم الله شاعرنا الكبير وأسكنه فسيح جناته. ودائماً يذكرون لنا بعض المقربين أبيات لها صلة بالمفيجر وأهلها ، وكم تمنيت الحصول على القصائد كاملة. ولعلك تساعدني في ذلك، ولك جزيل شكري وتقديري.
  • #2
    الهزاني 11-10-1434 02:29
    الله يرحم العرج ويغفر له ووالدينا وجميع المسلمين .. شكراً يا ابوسعد ولاتقصر في مشاركات قادمه فذلك من حفظ الموروث والذي هو ملك لأهل الحريق ( الوطن ) قبل ان يكون للشاعر فهو يمثلنا جميعاً ورحم الله والديك ..
  • #3
    أبو عبدالله 11-10-1434 01:18
    الله على حياتهم كانت بسيطه لكنها كانت مليئة بالحب والمودة والتكاتف ، رحمك الله ياشاعرنا، وسوف نفتخر بشعرك وعلومك الطيبة ماحيينا، ونتمنى منك يابو سعد المزيد وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى..
  • #4
    حريقي 03-10-1434 04:12
    جعل من جابك يابو سعد في الجنة والله يغفر للعرج ابن تويم ويجعل قبره روضة من روضات الجنة
  • #5
    عبدالله 27-09-1434 03:08
    تقبل تحيتي بابو سعد ولى ملاحظه :البيتين الاولين ليست لجدك انما هي لعبدالله بن زيد بن عميرة رحمه الله وهي رد على جدك العرج حينما ذكرة بقصيدته التي مطلعها

    بانشد يابو زيد دام الحاضرين اجلاس =عن اللي تشغلونه زان والا مابعد زاني
    فرد علية عبدالله بن عميرة بهذين البيتين :
    اناشرفت رجماً مدهلاً لمكرنع القرناس=صلاة الصبح تو النور شرقاً مابعدباني
    رقيته مستضيح للوعول ودك بي هوجاس =ذكرت الى ينشدني عن البارود هو زاني
  • #6
    ابو عبدالرحمن 27-09-1434 05:28
    الله يرحمة ويسكنة الجنة كان رجل شاعرفحل وشجاع ويقل الي مثله
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:48 الإثنين 17 محرم 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها