• ×
الخميس 13 محرم 1444 | أمس
سعد بن شقران

مساجلة شعرية بين "الكثيري" و "بن شقران" في الكسارات



هذه مساجلة شعرية جرت بين الشاعرين عبدالله بن محمد الكثيري (السهيلي) والشاعر سعد بن زيد بن شقران الشثري وفيها يجسدون معاناة الأهالي من الكسارات الواقعة في جنوب غرب الحريق والاضرار التي سببتها في شعيب الحمي والذي يعد من المتنزهات البرية التي كان يحرص على ارتيادها اهالي وزوار المحافظة قبل ان تدمر بيئته بفعل الكسارات , حيث يقول الشاعر عبدالله بن محمد الكثيري في قصيدته :-

الله أكبر يالحمي وش جرا فيك=من عقب منتب منتزه صرت دركال
من أول مكشاتنا وسط واديك=واليوم دقاق وشيول وعمال
لومك على اللي ماضي الوقت حاميك=واليوم فرط فيك خلاك مدهال
ماعاد ي بغى يالحمي مقعد فيك=حتى ولو قالو لي أن الحمي سال
حسبي علئ أحمد يوم جينا نراضيك =حبست دمعي مير غصبً علي سال
تكفى ي ابن شقران كنه يناديك=وصى عليك وقلت بيجيك في الحال
اقفيت منه ابكى وماشفت يبكيك=دمعت يتيمه مالها عم او خال
ازهم رجال ساعة الضيق تشفيك=اهل الحريق معدلة كل ميال

فرد عليه الشاعر سعد بن زيد بن شقران الشثري بهذه القصيدة, حيث يقول الشاعر بن شقران في قصيدته :-

يا بو محمد ارحب الله يحييك =ياراعي الجزلات تستاهل جزال
يا مرحبابك عد رمي التماتيك=ترحيبتن يردها الجال للجال
اليوم جتني يالكثيري قوافيك=على رساله وارده عبر جوال
فيها علينا يالسنافي تشكيك=من حالة ماعاد تتحمل اهمال
ابشر بنا في فزعتن ما تخليك=الا تشوف الحمي مافيه نزال
ان كان ماجتنا بهذي ولا ذيك =من كان له حيله يقولون يحتال
وربعي هل الديره كعام الصعاليك=اهل الحريق اللي به النعم ينقال
فيمامضى كم نقضو من شرابيك=واليوم فيه لكل من يفتل رجال
احدن على ماقال وقفته تكفيك=واحدن تشرف وقفته كل الاحوال
الله لنا يابو محمد يخليك =تاقف مواقيف النشاما ولابطال

..

بواسطة : سعد بن شقران
 0  0  4182
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:30 الخميس 13 محرم 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها