• ×
الأربعاء 11 شوال 1441 | أمس
صحيفة الحريق

عن صحيفة الحريق

صحيفة الحريق الإلكترونية هي صحيفة الكترونية تهتم بأخبار محافظة الحريق بشكل خاص والمملكة بشكل عام ، اتخذت الصحيفة من المصداقية والشفافية منهجاَ حيث تسعى إلى تقديم خدمة إخبارية مميزة من خلال شبكة مراسلين متميزين

جهود الدولة جائحة (COVID-19)

image



بلا شك أن الدولة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية وأمراء المناطق وأصحاب المعالي الوزراء ليس لهم شغل الأن إلا حشد كل ما من شأنه سلامة المواطنين و المقيمين على هذه الأرض المباركة وحفظهم من هذا الفايروس الذي غزى العالم.

لقد قامت الدولة حفظها الله بجهود كبيرة وسخرت كل الإمكانات من أجل عزل أبناء هذا الوطن والمقيمين عليه من هذا المحنة التي جاءتنا من كل حد وصوب والتي لا تكاد ترى بالعين المجردة فما بالك بأكبر المكبرات المجهرية والتي تسبب الوفاة في كثير من الحالات التي أصابتها.
إن ما داهمنا من هذا الفايروس الخطير الذي من الممكن أن يحلمه أي شخص منا ولا يصاب به وينقله لحبيب وقريب وعزيز ويكون هو سبب بعد الله عز وجل في تردى حالته التي قد تسبب وفاته ويكون هو من نقله له عن غير قصد فكان حرى بالدولة حفظها الله أن توقف كل شي بل وزادت على ذلك بحضر التجول في المدن والقرى من ساعات الذروة لكي يبقى الكل في منزله وتسهل عملية القضاء على هذا الفايروس و التركيز على علاج ما أصيب به .
إن كل الوزارات و القطاعات و الجهات الحكومية و غير الحكومية قد حث منسوبيها ومتابعيها على اتخاذ أقصى تدابير الحماية و النظافة و عدم الخروج إلا للضرورة القصوى وفي أوقات النهار الباكر و غسل اليدين باستمرار و لبس الكمامات و القفازات وعدم الزحام على مداخل و أمالكن التسوق وغيرها إنما هي من أجي وأجلك ولأبنائنا وبناتها وأهلينا لكي لا نكون نحن من نقلنا هذا الداء الخطير لهم من غير قصد.

وما القصص و العبر التي يطرحها دوما المتحدث باسم الصحة وغيره من متحدي القطاعات الحكومية في المؤتمرات اليومية و التي تفيد بإصابة البعض نتيجة المخالطة ما هي إلا دليل واضح وصريح على تجنب هذه العادات على الأقل في المنظور القريب لكي يتم القضاء عليه نهائيا و العودة مرة أخرى لحياة طبيعية خالية من هذه الفيروسات القاتلة.

فلذا وجب الحمد و الشكر أن هيأ لنا الله عز وجل قادة عظام كرام يجعلون أبناء هذا الوطن أمانة في أعناقهم ويسخرون له كل الموارد و الأموال من أجله ولأجله فوجب الطاعة و الامتثال و السمع وعدم المجازفة و المخاطرة و نقل هذه الآفات إلى منزلك وأهلك ومحبيك .
فتق الله في نفسك وأهلك وكن عونا وسندا وحصنا منعا لهم ولا تكن معول هدم و خراب و دمار لأسرتك ومحبيك .
دمتم بخير وفي خير ... وحفظ الله البلاد و العباد إنه سمع مجيب الدعاء
كتبه
عبدالعزيز بن زيد الخثلان
بواسطة : صحيفة الحريق
 1  0  500
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    احمد ناصر المبايع 07-08-1441 08:59
    مقال رائع وموفق*
    وبارك الله فيكم وبجهودكم*
    استاذ عبدالعزيز*
أكثر

جديد المقالات

الحقوق الإنسانية هنا.. أغلقت أبواب الحرمين الشريفين امام المصلين والمعتمرين والزائرين، وعلقت...

سبق أن تحدثنا بمقال سابق عن تاريخ تأسيس مكتبة العرفان الأهلية بمحافظة الحريق بصحيفة الحريق...

اكتب هذه الأسطر عرفانا وشكرا لأغلى وأعز إنسان على قلبي والدي الشيخ / محمد بن زيد بن محمد بن سعد...

هذه قصيدة رثاء للشاعر سعد بن حسين آل حوتان ، كتبها في زوجته الراحلة "أم سلطان" نورة بنت...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:09 الأربعاء 11 شوال 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها