• ×
الأربعاء 23 جمادى الثاني 1443 | 21-06-1443

الداخلية: 3 وفيات نتيجة تعرض نجران لقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا عشوائية

ميليشا الحوثي تستهدف منطقة سكنية ومستشفى ميداني في نجران بقذائف هاون

 الداخلية: 3 وفيات نتيجة تعرض نجران لقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا عشوائية
صحيفة الحريق الالكترونية : الرياض: واس 
أعلنت وزراة الداخلية في حسابها الرسمي على تويتر حدوث ثلاث وفيات نتيجة تعرض منطقة نجران لقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا عشوائية من الأراضي اليمنية . وقالت الداخلية إن الدفاع المدني ينظم إيواء الأسر التي تضررت منازلهم نتيجة القصف.

وأضح المتحدث باسم قوات التحالف المستشار في مكتب وزير الدفاع العميد ركن أحمد بن حسن عسيري ، أن الميليشا الحوثية استهدفت اليوم بعدد من قذائف الهاون وبعض صواريخ الكاتيوشا العشوائية بعض المدارس ومستشفى ميداني بمدينة نجران ، مؤكدا أن هذا التصرف من الميليشيات الحوثية " ينسجم مع ما توقعناه من هذا النوع من الميليشيات وهو رد على ما بادرت به قيادة التحالف يوم أمس بطرح موضوع الأعمال الإنسانية والمساعدات الإنسانية وتوقيف العمليات لفترات محددة حتى تتم مبادرة الأعمال الإنسانية ". وقال العميد أحمد عسيري في حديث لقناة العربية : هذا ينسجم مع ما سبق أن عملوه من رفض تام لقرار الأمم المتحدة 2216 ولا نتوقع خلاف ذلك من هذه الميليشيات الفاقدة لأي منهج أو برنامج سياسي ، هذه الميليشيات هدفها الوحيد هو القتل لمجرد القتل . وأضاف : أحب أن أطمئن المواطنين في نجران وفي المملكة أن الوضع ولله الحمد تحت السيطرة ، والقوات البرية وحرس الحدود الآن تقوم بواجبها في التعامل مع مصدر هذه النيران والقضاء على من تجرأ على الحدود السعودية ، كذلك القوات الجوية الآن موجودة وستقوم بواجباتها في هذا الجانب ، ولن يترك لهذه الأعمال أن تمر دون رد ، ولذلك نؤكد أن مبادرة التحالف يوم أمس في موضوع العمليات الإنسانية لايعني بأي حال من الأحوال إيقاف الأعمال التي تدعم الدفاع عن أمن وسلامة حدود المملكة وأمن وسلامة المواطن اليمني ، ولكن هذه الممارسات متوقعة وسنستمر في الرد عليها بكل حزم لأن أحد أهداف عملية إعادة الأمل هو التصدي لأعمال الميليشيات الحوثية وسينسجم الرد مع هذا العمل. وحول وجود شهداء أو مصابين قال العميد عسيري : ولله الحمد داخل المدينة لايوجد ، هناك إصابات في المستشفى الميداني وسيصدر إن شاء الله بيان مفصل من قبل وزارة الدفاع اليوم يوضح نوع الإصابات ، ولكن في الوقت الحالي نطمئن المواطنين في مدينة نجران أن هذا متوقع نظراً لقرب المدينة من الحدود اليمنية ووجود هذه النيران غير المباشرة التي ممكن أن تطال مساكن المواطنين ولكن القوات المسلحة تقوم بواجبها لعدم تكرر مثل هذا الحدث ، ولن يمر هذا العمل بدون رد شاف وكاف ، وسبق أن ذكرنا لكم أن من يأتون للحدود السعودية هم انتحاريون لان هناك ولله الحمد قدرة على أن لا يعودوا وسيدمرون في مواقعهم وسوف تستمر القوات المسلحة في القيام بواجبها على جميع المجالات للاستمرار في أمن وسلامة حدود المملكة .

وعن مصدر النيران والصواريخ قال : طبيعة المنطقة الحدودية بين المملكة واليمن منطقة جبلية وعرة التضاريس وصعبة ومجرد أن يكون هناك عدد من هؤلاء المتسللين بإحدى قذائف الهاون قد تحدث خسائر في المراكز الحدودية أو خلافه ، ولذلك هم يتحركون ولايوجد قطاع ثابت ونحن نتعامل مع جميع الحدود بنفس الدرجة من الاستعداد والجاهزية ، حددت مصادر النيران ,والآن مدفعية الميدان والراجمات وطائرات الأباتشي وطائرات القوات الجوية تتعامل مع الموقف وسوف لن يمر دون عقاب . وأفاد العميد عسيري أن مدينة نجران تقع على الحدود , وتختلف مسافة قذائف الهاون , فهناك الهاون 80 والهاون 120 ، وهذه تختلف مدياتها باختلاف الزاوية التي يمكن أن تطلق منها ، وكذلك الحال بالنسبة لصواريخ الكاتيوشا ، وقال " ما نؤكده أنه تم تحديد مصدر النيران والقوات البرية تعاملت مع الموقف وتتعامل مع المصدر الذي انطلقت منه هذه الجماعات ونحن نعلم مصدرها ، وهناك عمل الآن يتم على الأرض وستشاهدون إن شاء الله النتائج في القريب العاجل بإذن الله ". وقال: النيران غير مباشرة بمعنى انك تستطيع أن تطلق هذه النيران من خلف ساتر ، هذا وضع القذائف التي سقطت على مدينة نجران ، القوات البرية وحرس الحدود تقوم بواجبها على أكمل وجه ، وهناك التزام من قيادة التحالف بأنه خلال عملية عاصفة الحزم سيكون دور رد الفعل إذا ما حدث هناك فعل لأن قيادة التحالف تسعى للتهدئة وإعطاء المجال السياسي دورا وإعطاء الأعمال الاغاثية دورا ولكن للأسف هذه الميليشيات فهمت الرسالة بشكل خاطئ واعتقدت أنها ستستغل هذا الموقف وتقوم بالتأثير على أمن وسلامة الحدود . وعن توقع أي تطور في تحركات قوات التحالف بعدما حدث اليوم في نجران قال العميد عسيري : طبعاً الخيارات جميعها مفتوحة أمام قيادة التحالف لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان أمن وسلامة حدود المملكة ولن يسمح لهذه الميليشيات بتكرار ما حدث منها هذا اليوم ، وسوف نتخذ كامل الإجراءات والخيارات مطروحة.
المواطنون في نجران : حياتنا طبيعية لا يزعزعها إرهاب العصابات

يعيش المواطنون في منطقة نجران حياة طبيعية على الأصعدة كافة حيث يرتادون الأماكن العامة التي اعتادوا المجيئ إليها , كالأسواق, والمولات, والمقاهي, والحدائق, والمراكز العامة , حيث لم تؤثر قذائف المليشيات الحوثية الإرهابية التي أطلقت بعشوائية على بعض الأحياء في مدينة نجران لا على المواطنين ولا على مجرى الحياة اليومية, مؤكدين أن هذا العمل الإرهابي العشوائي لم ولن يغير شيء , سوى أنه أكد خبث هذه المليشيات وعدم تجاوبها للمبادرات السلمية والإنسانية وإصرارها على العبث والتمرد. وفي جولة لوكالة الأنباء السعودية في بعض المرافق في مدينة نجران , التقت "واس" مع المواطن مانع بن راشد اليامي في مول رويال سنتر, الذي كان يتسوق مع عائلته, موضحاً أن المواطنين في نجران لم يأبهوا بهذا التصرف الإرهابي من قبل المليشيات الحوثية وأعوانهم, وأن قيادتنا الرشيدة سترد على هؤلاء المارقين والخارجين عن القانون والأعراف كما يجب, مشيراً إلى أن كافة المواطنين في نجران صفاً واحداً وقلباً مجالداً مع قواتنا الباسلة وجنودنا الأبطال, ولن يسمحوا لأي كائن من كان أن يتعدى على شبر من بلادنا الغالية, وسيردون عليه بما يقتضيه الموقف دون تردد.

من جهته بيّن المواطن ناصر بن فهيد الذي كان يتسوق أيضاً في إحدى محال مول رويال سنتر أن هذا العبث الحوثي وهذا الجُبن الذي حاول فاشلاً أن يستهدف المدنيين والمنشآت المدنية لا يمكن أن يفعل شيئاً أو يغيّر شيئاً من ممارسات الحياة اليومية في المنطقة, حيث أنها ضربة الواهن والعاجز والمحتضر, ولن يزيدنا ما حدث اليوم إلا حباً في بلادنا, واعتزازاً بوقوفها ضد المليشيات الحوثية , وفي موقفها التاريخي في عودة الأمن والاستقرار للجار الشقيق اليمن, ولشعبه الكريم, مشيراً إلى أنه وأبنائه سيقضون ليلتهم في التبضع وفي الملاهي ومطاعم السوق دون أي خوف أو توجس, ما دامت قواتنا ورجالنا أمننا البواسل يحمون هذا البلد الآمن بحول الله وبفضله.

ومن جانب آخر قال المواطن حسين صالح اليامي, الذي التقته واس في إحدى المقاهي الشبابية بشارع حمزة بن عبدالمطلب في حي الأمير مشعل : "ما فعلته المليشيات الحوثية وأعوانها اليوم, هو ما يتوقعه أي أحد من عصابة مارقة وإرهابية, لكن الله أفشلهم ورد كيدهم, وقواتنا قد أنهكتهم وقطعت أوصالهم, وما يفعلونه هو حيلة العاجز, ونحن بفضل الله جل وعلا نمارس حياتنا كما نمارسها يومياً, ولم يتغير شيء, ولن يتغير بطبيعة الحال إثر عمل تافه وخسيس وعشوائي " . وأضاف " قيادتنا الرشيدة رعاها الله قررت أن تنقذ اليمن وشعبه, وتؤمّن المنطقة من هؤلاء الانقلابيين وأعوانهم الذي عاثوا في اليمن فساداً, ونحن مع دولتنا في هذا القرار العظيم, ونقف معها كالبنيان المرصوص في وجه أي اعتداء, رافعين الرؤوس ومفتدين بالأرواح هذا الكيان الشامخ وهذا البلد الأمين " .

وخلال جولة وكالة الأنباء السعودية بالعديد من المواقع العامة كان المواطنين والمقيمين يمارسون يومياتهم العادية, حيث أن الكثير من العائلات خرجت للاستمتاع بالأجواء الجميلة عقب الأمطار التي هطلت عصر هذا اليوم على عموم منطقة نجران, مثل حديقة الملك سعود في حي الفهد, ونجران مول, وأسواق الزيتون, ومنتزه أبا الرشاش في حي الأثايبة,ومنتزه الملك فهد بغابة سقام, وغيرها من المرافق العامة والشوارع الرئيسة والأسواق الكبيرة في أحياء المنطقة.

بواسطة :
 0  0  2111
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:24 الأربعاء 23 جمادى الثاني 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها