• ×
الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440 | أمس

محافظة الحريق ⚡و تاريخ الكهرباء (تقرير يرصد وبالصور مراحل دخول الكهرباء في محافظة الحريق)

محافظة الحريق ⚡و تاريخ الكهرباء (تقرير يرصد وبالصور مراحل دخول الكهرباء في محافظة الحريق)
صحيفة الحريق الإلكترونية- تقرير / خالد بن محمد الهزاني تعتبر محافظة الحريق من أقدم وأهم المحافظات التي سبقت غيرها في الدخول إلى عالم الإضاءة والكهرباء ، حيث كانت بداية قصة إنطلاقها على نطاق ضيق ولبعض البيوت والمنازل المحدودة التي لا يتجاوز عددها تقريباً (١٠) عشرة منازل ومن خلال هذا التقرير المفصل عن تطور مراحل الكهرباء في محافظة الحريق- يسرني مشاركتكم في ذكر مراحل إنشاء وتأسيس محطات الكهرباء الأربعة التي عايشتها المحافظة وسكانها على مدى السنوات الماضية.
—————————-
المحطة الأولى :-
في بداية الثمانينات من التاريخ الهجري أي مايزيد عن (55 ) عاماً وبعد أن كانت الطرق الداخلية والممرات الضيقة داخل المحافظة (مسمى بلدة آنذاك ) تتوشح بلباس الليل الدامس بعد غروب شمس كل يوم مما يؤثر على السكان في تنقلاتهم وخاصة عند ذهابهم لأداء الصلاة ، حيث جاء توفيق الله تعالى أولاً ثم فكرة بعض المواطنين المخلصين والميسورين من أهالي الحريق وهم كالتالي :-
١- حسن بن عبدالعزيز آل الشيخ ( يرحمه الله )
٢- عبدالعزيز بن حسن آل الشيخ .
٣- عبدالله بن سعد العيسى ( يرحمه الله )
٤- ابراهيم بن عبدالله العيسى
٥- زيد بن ابراهيم العشبان ( يرحمه الله )
٦- على بن عبدالله المسعود ( يرحمه الله )
٧- سعد بن علي الحميدان ( يرحمه الله )
٨- إبراهيم بن عبدالله بن شليل (يرحمه الله )
على تبني( شراكة ) إنشأ وجلب أول محطة توليد للكهرباء تخدم هذه البيوت والممرات الواقعة داخل البلدة وخاصة وسط السوق( القاع )حيث تم وضعهما في مكان يطلق عليه ( حوش إبن خالد) صوره (2-3-4).. فكانت هذه المولدات عبارة عن مكينتين من نوع (بلاكستون )صغيرتين في الحجم والجهد يتم تشغيلهما لمدة (٢ ) ساعتين فقط من مغيب الشمس وحلول الظلام إلى وقت مابعد صلاة العشاء ، ومن ثم يتم إطفائهما على أن يتم إعادة تشغيلهما وبنفس التوقيت في اليوم التالي وكان الشخص المسؤول عن عملية التفقد والتشغيل للمكينتين هو/ راشد بن زيد الكثيري ( يرحمه الله ) ..
المحطة الثانية :-
بعد مرور عدة سنوات أي في عام ١٣٩٢ هجري تقريباً شاء الله أن يقوم الشيخ : راشد بن ناصر الجدوع يرحمه الله على المبادرة وبجهد تطوعي وشخصي على المسارعة بإقامة محطة توليد حديثة وجديدة في الصنع والحجم وهي عبارة عن(مكينتين متطورتين)لتوليد الكهرباء تخدم الأهالي والبلدةبشكل أفضل وأكبر ، وكان موقع تجهيزهما في ذلك الزمن بجانب مزرعته الواقعه بالقرب من ( سوق الشبانات ) أسفل الجبل الشرقي وعلى مكان مرتفع كما هو موضح في الصورة رقم ( 12 ).
المحطة الثالثة :-
وفي عام ١٣٩٩هجري وبعد أن أخذت البلدةفي التمدد السريع والتطور البنياني و السكاني قام الشيخ / راشد بن ناصر الجدوع مرة أخرى بالأخذ على عاتقه بإنشاء محطة توليد حديثة ذات مواصفات عالية وبحجم أكبر من المولدات تواكب في إمكانياتها هذا التطور الملحوظ ، حيث تقرر بناؤها بالقرب من مشارف مدخل الحريق الشرقي ( جهة الوادي ) . وقد حضيت الحريق في ذلك الوقت أي سنة ١٣٩٩هجري بزيارة الدكتور / غازي بن عبدالرحمن القصيبي يرحمه الله عندما كان وزيراً للصناعة والكهرباء لإفتتاح هذه المحطة وإعلان إنطلاق التيار للمحافظة والمراكز التابعة لها .. صوره رقم (30) وقد استمرت هذه المحطة في العمل والخدمه حتى حلول عام ١٤١٠ هجري
المحطة الرابعه والأخيرة :-
مع الوصول الى هذا التاريخ الهجري بدأت شركة الكهرباء السعودية في الإنتقال إلى حقبة جديدةمن التطور والتقدم على مستوى تشغيل الطاقة وزيادة الأحمال الكهربائية ، فلقد تم إحلال ( المحولات التربونيه الحديثه )في المنطقة الصناعية - صوره رقم ( 32). كمحطة رابعة وأخيرة لتكون بديلاً دائماً عن هذه المكائن و المولدات البدائية التي عاشت ذكرياتها المحافظة وسكانها ، فكان للمحافظة نصيباً أكبر منها كبقية مناطق ومحافظات وقرى مملكتنا الغالية .. حيث تم ربط المدن بشبكة حديثة من التيار الكهربائي تعتمد من خلالها على تقنية متقدمه تتوافق مع متطلبات الحاجة من الطاقة في وقتنا الراهن . هذا وفِي الختام نصل وإياكم إلى نهاية هذا التقرير والذي آمل أن أكون قد وفقت في إعداده ، سائلاً الله أن يديم نعمة الأمن والأمان على بلادنا وأن يجزي خيراً وثواباً من ساهم في هذه الأعمال التطوعية المشرفة التي عاشتها واستفادت منها محافظتنا طيلة السنوات والعقود الماضية . .
بقلم - / خالد بن محمد الهزاني ..


صور توضح مراحل دخول الكهرباء في محافظة الحريق:-

image

image
image

image
image

image
image
image

image
image


image
image

image



image
image
image


image

image



image
image

image

image

image


image
image

image


image

image

image

image

image


image



⬛ ختاما ..تنويه ومناشدة من خلال ( صحيفة الحريق الألكترونية) لأبناء الشيخ / راشد الجدوع يرحمه الله للألتفات والمسارعة للحفاظ على ماتبقى من محتويات المحطة الثانيه وإعادة ترميمها بشكل أفضل ، والتي تعتبر معلماً أثرياً بارزاً وهاماً من معالم محافطة الحريق .حيث أصبحت هذه المحطة وللأسف في الأونة الأخيرة عرضة للسرقة والتخريب من ضعاف النفوس بسبب عدم وجود أسوار وأبواب محكمة تمنع الدخول إليها .
 8  0  3670
التعليقات ( 8 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    لمياء 21-06-1440 11:21
    الموضوع ناقص... وتم التعقيب عليه*
  • #2
    ابن الديره 15-06-1440 03:15
    موق كهرب القاع بالصبط*
    شفت العمود المربع الي في الصوره رقم خمسه*
    هو نفس الموقع*
    الصحيح*
  • #3
    ابن الديره 15-06-1440 02:25
    موضوع شيق ذكرنا بالماضي الذي كنت انا معاصره واعرفه زين*
    ولاكن اعتقد ان هناك * قرار في من الملك فيصل بانشاء شركة كهرباء الحريق وضواحيها *برئسة بن راشد بن جدوع وعضوية سعد لن مديهش ومحمد *الزعاقي وغيرهم *
  • #4
    ابوعبدالله 15-06-1440 11:43
    اضافة :
    طبعا مما لا شك فيه اننا ندعو للشيخ راشد الجدوع بالرحمة والمغفرة على ما بذله من أفعال وأعمال لمصلحة محافظة الحريق وسكانها وكذلك لابنائه الكرام.*
  • #5
    ابوعبدالله 15-06-1440 09:46
    شكرا لكم صحيفة الحريق الالكترونية على هذا الموضوع المهم والشيق والذي أعادنا الى ذكريات الطفولة وكيف كنا نلعب تحت اللمبة الي في السكة حتى بعد نهاية صلاة العشاء وميف كنا نتابع مراحل انشاء محطة الكهرباء وكان المرحوم موسى الشريمي اذا وصلت ارسالية مواسير من الرياض يأمر بانزالها في القاع لكي يراها المواطنين وتكون حديث الساعة.*
    وفي النهاية أشكر الاخ العزيز خالد الهزاني على اهتمامه بتاريخ المحافظة وياليت يتم مخاطبة هيئة الساحة لكي تضم هذه الاثار وغيرها الى متحف ينشئ في الحريق مثل بقية المحافظات.*
  • #6
    عبدالله بن عبدالعزيز آل حسين الشريف 15-06-1440 09:37
    - 2 -
    *وكانت الأمور بسيطه وميسره في ذلك الوقت. لذا فإن الملك فيصل اعطى عمي المبلغ كاملاً (كاش) ؛ فرجع عمي فرحاً يلهج بالدعاء للملك، وذهب مباشرة للحريق والتقى عمي بالشيخ راشد وسلمه المبلغ فما كان من الشيخ راشد الا أن أخذ مبلغ عشرة آلاف وسلمها لعمي محمد الشريف مكافأة له على مسعاه.. وفعلاً تم توصيل الكهرباء للمفيجر..* رحم الله هؤلاء الكرام وأمد في أعمار من بقي منهم.. وجعل في ذرياتهم من يخلفهم في بذل الخير.. والحمدلله أن محافظتنا هذه سمتها وهؤلاء رجالها.**
  • #7
    عبدالله بن عبدالعزيز آل حسين الشريف 15-06-1440 09:34
    - 1 -
    السلام عليكم ورحمة الله.. وأشكر الأستاذ خالد الهزاني على هذا التوثيق الجميل والهام.
    وأود إضافة نقطة تهم قريتي المفيجر؛ حيث سمعت من كبار السن أنه عندما تبرع وأنشأ الشيخ راشد بن جدوع محطة الكهرباء بالحريق طلب منه عمي محمد بن حسين الشريف رحمهم الله جميعاً.. طلب إيصال الكهرباء للمفيجر فأخبره الشيخ راشد أن هذا الأمر يحتاج تكلفه إضافيه، فبادر عمي وذهب للملك فيصل رحمه الله وشرح له الموضوع واخبره أن التكلفة تقدر بحوالي مئة ألف ريال تقريباً.*

    يتبع ..
  • #8
    مغترب عن دياره 15-06-1440 09:24
    موضوع شيق وجميل وتاريخي وسرد رائع أستاذ خالد اشكرك والشكر موصول لرئيس التحرير تركي الفضلي*
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:11 الثلاثاء 19 ذو الحجة 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها