• ×
الثلاثاء 15 شوال 1440 | أمس

وفاة الشيخ سعد بن عبدالرحمن الزعاقي والصلاة عليه عصر اليوم الثلاثاء في جامع الأمير فهد بن محمد بطريق الحائر

وفاة الشيخ سعد بن عبدالرحمن الزعاقي والصلاة عليه عصر اليوم الثلاثاء في جامع الأمير فهد بن محمد بطريق الحائر
صحيفة الحريق الإلكترونية:- انتقل إلى رحمة الله تعالى الشيخ سعد بن عبدالرحمن الزعاقي،وسيصلى عليه في جامع الأمير فهد بن محمد بطريق الحائر بعد صلاة عصر هذااليوم الثلاثاء الموافق ١٤٤٠/٠٧/٢٦ ه ، نسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.

وصحيفة الحريق الالكترونية اذ ألمها النبأ تتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة لأبنائه عبدالله وإبراهيم وخالد وأحمد ومحمد وفواز وبندر وعبدالرحمن ومشعل وعبدالكريم ونايف ولكافة أسرة الزعاقي بالرياض والحريق وكافة أنحاء المملكة وأنا لله وانا اليه راجعون..

*و سوف يكون العزاء في منزله رحمه الله الكائن بحي شبرا بالرياض من بعد ((صلاة العصر الى أذان العشاء*))

موقع العزاء :-
https://goo.gl/maps/UsAp5BoNNu12

أرقام إتصال للعزاء :-
ابراهيم 0505780854
د.خالد 0555475758
احمد 0557356409
محمد 0504205508
فواز 0534913333
بندر 0567701055
عبدالرحمن 0595126146
مشعل 0542352312
عبدالكريم 0550501184
نايف 0581362424
 2  0  1516
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سحاب 26-07-1440 09:55
    الله يرحمه ويغفر له*
  • #2
    asmrany.99 26-07-1440 02:21
    الله يغفرله ويرحمه ويسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون والىه يعظم اجرهم ويحسن عزاهم

    (أحمد الخيبري)
أكثر

جديد المقالات

قصيدة كتبتها في أختي هيا بنت عبدالله الجوير،يرحمها الله ،والتي توفيت في يوم الجمعة ١٤٤٠/٩/٢٦ هـــ...

بعد عمر حافل بالجد والعمل والنشاط توفي الصديق العزيز الشيخ محمد بن سعد الحيان ليلة الجمعة...

عروس تقبع بين جبال طويق تزخر بلادنا المملكة العربية السعودية ولله الحمد، في مجالات شتى بتطور...

هو أبو حيان محمد بن سعد بن عيد آل حيان، ولد في بلدة الحريق عام 1364 هـ ونشأ فيها وترعرع، عشق...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:23 الثلاثاء 15 شوال 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها