• ×
الثلاثاء 15 شوال 1440 | أمس

لجنة التنمية الإجتماعية بمحافظة الحريق تدشن فعاليات "مشاة الحريق" عصر يوم الأحد القادم على شرف محافظ الحريق وبمشاركة "7" جهات حكومية

لجنة التنمية الإجتماعية بمحافظة الحريق تدشن فعاليات  "مشاة الحريق" عصر يوم الأحد القادم على شرف محافظ الحريق وبمشاركة "7" جهات حكومية
صحيفة الحريق الالكترونية:- دعت اللجنة الاجتماعية بمحافظة الحريق لحضور حفل تدشين فريق "مشاة الحريق" والذي سيقام عصر يوم الأحد القادم الموافق 2-8-1440 هـ وذلك في ممشى المدينة الجديدة الواقع في نهاية طريق الملك فهد شمال محافظة الحريق , وسيشرف الحفل المقام بهذه المناسبة سعادة محافظ محافظة الحريق الأستاذ محمد بن ناصر الجرباء , وقد أعدت لجنة التنمية الإجتماعية بمحافظة الحريق برنامجاً خاصا للحفل والفعاليات كما هو موضح بالجدول ادناه, حيث ستبدأ فعاليات الحفل والبرنامج في تمام الساعة الرابعة والنصف عصراً من يوم الاحد القادم , وأعلنت "7" جهات حكومية مشاركتها في الفعاليات , كما سيشارك عدد من أهالي المحافظة في هذه الفعاليات ومن مختلف الأعمار ,وستشهد أيصاً مشاركة اللجنة الشبابية بمحافظة الحريق بالفعاليات, وتأتي هذه الفعاليات حرصا من لجنة التنمية الاجتماعية بمحافظة الحريق في تعزيز ثقافة المشي في مجتمع الحريق , وتماشياً مع رؤية المملكة 2030 والتي شددت على أهمية رفع معدل ممارستها في المجتمع لتصل إلى مليون رياضي سعودي ممارس بنسبة 40 في المائة، خلال الخمسة عشر عاما المقبلة بدلا من 13 في المائة حاليا وكذلك على أهمية الربط بين «الحياة الصحية»، وممارسة الرياضة، وأن النمط الصحّي والمتوازن يعتبر من أهم مقوّمات جودة الحياة , وتذهب هذه الأرقام إلى أهمية وعي المجتمع السعودي بالرياضة، وربطها بالصحة، وذلك من خلال توفير البيئة المناسبة ليكون سلوكا راسخا بين جميع المواطنين في مجتمعهم.

وهنا جدول يوضح برنامج الفعاليات الذي أعدته لجنة التنمية الاجتماعية بالحريق:-
image



إليك عزيزي القارئ أهم فوائد المشي الصحية والعلاجية..

أولا: خفض ضغط الدم


ارتفاع ضغط الدم من العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب، وكذلك السكتة الدماغية المفاجئة، ويؤكد العلماء والخبراء على أن مزاولة المشي الرياضي بإنتظام، يساعد الإنسان على خفض ضغط الدم في الأوعية الدموية والشرايين، وكذلك يقلل من حاجة الإنسان المصاب بارتفاع ضغط الدم، من استخدام الأدوية والعقاقير التي تساعد في خفض معدلات ضغط الدم.

ثانيا: خفض مستوي الكولسترول في الدم

ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، يسبب الإصابة بمرض التصلب أو الانسداد الشرياني، والكوليسترول مادة دهنية تترسب علي الجدار الداخلي للشرايين والأوعية الدموية وخاصة الشريان التاجي الذي يغذي القلب، مما يسبب بعد مرور الزمن ضيق الشريان والتصلب، ووصول كميات قليلة من الدم إلي القلب،(عدم الإرواء)، وفي حالات متقدمة يؤدي للإصابة بانقطاع تدفق الدم نهائياً إلى القلب مما بسبب السكتة القلبية .
وعند مزاولة برنامج المشي الرياضي، وبإتباع نظام غذائي خال من الدهون والكوليسترول، يضمن الإنسان خفض عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب، وذلك بخفض مستوي الكولسترول الكلي، وكذلك مستوى الكولسترول الضار، الذي يكون مسئولاً عن انسداد الشريان والأوعية الدموية، بالإضافة إلي ذلك يعمل المشي الرياضي على زيادة مستوي الكوليسترول المفيد .

ثالثا: خفض معدل ضربات القلب

يُعتبر معدل نبض القلب أثناء الراحة في الدقيقة ( عدد ضربات القلب ) المؤشر لصحة ودقة عمل القلب، حيث كلما حصل الإنسان على لياقة بدنية، أثناء مزاولة برنامج المشي الرياضي، كلما تحسن عمل القلب في دفع كمية أكبر من الدم بأقل عدد من ضربات للقلب .

رابعا: تقليل دهون الجسم :

تعد المشكلة الكبرى في زيادة نسبة الدهون في أجسامنا، وهذه لها علاقة كبيرة مع بعض أمراض القلب و السكري و ضغط الدم المرتفع وارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، والسرطان و آلام المفاصل، والروماتيزم وغيرها من الأمراض. و المشي الرياضي يساعد في تقليل نسبة الدهون في الجسم ، وبخطوات بسيطة جداً يمكن للجسم في (30) دقيقة من ممارسة رياضة المشي أن يحرق (200) سعر حراري.

خامساً :تحسين الأيض (التمثيل الغذائي )

الأيض أو(التمثيل الغذائي) عبارة عن معدل احتراق السعرات الحرارية المخزونة في الجسم، والتي تأتي من تناول الأغذية اليومية، وكلما كان الإنسان يعاني من السمنة وزيادة الوزن، كلما واجه الصعوبات في إنقاص الوزن، وذلك لوجود الأنسجة الدهنية تحت طبقات الجلد، والتي تتميز بقلة نشاطها خلال التمثيل الغذائي، وبالتالي يكون معدل التمثيل الغذائي في الجسم بطيئاً. وعند إتباع برنامج المشي الرياضي يحصل الإنسان علي معدلات التمثيل الغذائي بدرجة عالية تساعد على حرق السعرات الحرارية المخزونة في الجسم .

سادساً : المشي يزيد كثافة وصلابة العظام :

مع تقدم العمر تقل قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم وبناء العظام، مما يعرض الكتلة العظمية للإصابات. يؤكد العلماء بأن(25%) من العالم يعانون من مرض التهاب العظام ويسمي (تحجر العظام) أو تيبس العظام، مما يؤدي إلى كسور خطيرة جداً وخاصة مع كبار السن، وكذلك يوصي الأطباء بتناول الكالسيوم، وإضافته علي المواد الغذائية للحصول علي صلابة العظام، لكن الخبراء والعلماء يؤكدون بأن هذا لا يأتي ألا عن طريق مزاولة المشي الرياضي الذي يحصل الإنسان فيه علي كثافة وصلابة العظام و وقاية العظام من أمراض ترقق وهشاشة العظام، والضعف عند الكبر .

المشي لدقائق أثناء يوم عمل شاق يجنبك خطر الإصابة بالسكري

كشفت دراسة بريطانية حديثة عن أن المشي على الأقدام ولو لنصف ساعة في منتصف نهار عمل داخل المكتب قد يساعد على التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري.
فبحسب ما ذكر موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية، المشي ولو لدقيقتان قبل الجلوس مرة أخرى لمتابعة العمل أكثر فعالية وفائدة لصحة الإنسان من ممارسة المشي صباحاً قبل الذهاب إلى العمل.
ووفقا لتقرير نشر في الدورية الامريكية للتغذية السريرية، فإن المشاركين في الدراسة الذين استطاعوا أن يستقطعوا دقيقة و 40 ثانية من يوم عملهم للمشي والتجول في ارجاء المكتب، انخفضت لديهم نسبة السكر في الدم.
ويعتبر العلماء ارتفاع نسبة السكر في الدم، وقراءات الأنسولين علامات تحذير تشير إلى مرض السكري من النوع الثاني، والذي يعد عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والسكتات الدماغية.
وتؤكد جمعية مرض السكري الخيرية في المملكة المتحدة، ان عدد الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني معرض للزيادة من نحو 2.5 مليون حاليا إلى أربعة ملايين بحلول عام 2025.
ويوضح العلماء أسباب تطور المرض في الجسم، والتي تبدأ عندما يفقد الجسم قدرته على الاستفادة من الجلوكوز، وهو نوع من السكر التي يتم تكوينه عندما نأكل الطعام وتحويله إلى مصدر للطاقة لاستخدامها من قبل العضلات.
ويحذر العلماء من تطور المرض والذي قد يتسبب في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأيضاً مشاكل في العيون حيث يمكن أن يؤدي إلى تلف بها لا يمكن معالجته.
ويلخص الباحثون أعراض مرض السكري في العطش الزائد وكثرة التبول نتيجة لتراكم آثار الجلوكوز في الدم.
ويعتقد العلماء أن ارتفاع مستويات البدانة، وقلو ممارسة الرياضة من أهم أسباب الإصابة بمرض السكري في المستقبل.
وكانت نتائج لدراسة أجراها باحثون من جامعة أوتاجو في نيوزيلندا أكدت أن جولة قليلة مشياً على الأقدام وسط النهار يمكن أن تقلل خطر الإصابة بمرض السكري.
وقام الباحثون بتتبع حالة 70 شخص من البالغين الأصحاء، والذين قاموا في الجزء الأول من التجربة بالجلوس لمدة 9 ساعات، وخلالها تم قياس مستوى السكر في الدم 3 مرات بعد تناولهم لمشروبات، بعد ساعة ثم أربع ساعات ثم 7 ساعات، وهذا ما يسمى اختبارات ما بعد الأكل، والتي يقوم بها الأطباء للتعرف على كيفية امتصاص الجسم للسكر بعد تناول الطعام.
ثم طلب من المشاركين في الدراسة المشي لمدة نصف ساعة قبل الجلوس لمدة 9 ساعات أخرى.
وأخيراً طلب منهم مرة أخرى الجلوس لمدة 9 ساعات أخرى على أن يتخلل ذلك المشي لمدة دقيقة و40 ثانية كل نصف ساعة.
وأظهرت النتائج أن مستويات السكر في الدم بعد الأكل بعد قيام المشاركون في الدراسة بممارسة رياضة المشي لدقائق قصيرة كانت أقل مما كانت عليه عندما مشوا قبل الجلوس، أو عندما لم يتحركوا خلال التسع ساعات على الإطلاق.

المشي السريع يعزز صحة القلب

تعد رياضة المشي إحدى أكثر الرياضات شيوعاً بين الناس لأنها لا تتطلب مجهوداً أو وقتاً كثيراً، لذلك فالدراسة الجديدة التي نشرها موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية قد تسعد الكثيرين.
قد أظهرت هذه الدراسة أن المشي السريع يفيد في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لأنه يساعد على تنشيط الجسم بالكامل، ومده بالطاقة اللازمة.
ففي أول دراسة من نوعها وجد الباحثون أن المشي السريع يمكن أن يقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسترول، مرض السكري، وجميع الأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.
وبعد مقارنة رياضة المشي السريع برياضة الجري، وذلك بتتبع تأثيرهما على 48 ألف شخص من البالغين، اكتشف الباحثون عدم وجود اختلافات كبيرة بين فوائد الرياضتين لأن الطاقة المستخدمة متساوية تقريبا، وبالتالي الفائدة الصحية واحدة، بحسب تقرير نشر في مجلة رابطة القلب والأوعية الدموية الأمريكية.
وقال الباحث بول ويليامز من مختبر لورانس بيركلي بكاليفورنيا: “نتائج الدراسة جاءت مفاجئة، ولكن ما يؤكدها هو تأثير الرياضتين على السعرات الحرارية، فكلاهما يوفر فوائد صحية عديدة”.
وشارك في الدراسة رجال ونساء وكانت نسبتهم متساوية، وكان متوسط عمر الرجال 48 سنة، ومتوسط عمر النساء 41 سنة، وهؤلاء قاموا بممارسة رياضة الركض أو المشي السريع.
في حين شاركت مجموعة أخرى 21% منها رجال، وكان متوسط أعمارهم 62 سنة، ومتوسط أعمار النساء 53 سنة، ومارسوا رياضة المشي، لتظهر نتائج الدراسة على هذه المجموعة أنهم أكثر عرضة لزيادة الوزن.
وأكدت الدراسة أن الأشخاص الذين اختاروا الركض أو المشي السريع كانوا أقل عرضة لإصابة بارتفاع ضغط الدم، والكولسترول، وأمراض القلب.
وينصح القائمون على الدراسة الأشخاص الذين لا يفضلون الركض السريع، بالاستمرار في ممارسة رياضة المشي ولكن مع وجوب مضاعفة مدة المشي حتى يستطيعوا أن يحصلوا على نفس الفوائد الصحية التي يحصل عليها من يمارسون الركض السريع.
وأكد دكتور دوريان مادوك أن نتائج هذه الدراسة تظهر أن أي نشاط بدني سريع يقوم به الإنسان ينعكس بصورة إيجابية على صحة القلب، ويعمل أيضا على تحسين الصحة العقلية للإنسان.

- مصادر المعلومات أعلاه – مجلة رجيم
 0  0  924
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد المقالات

قصيدة كتبتها في أختي هيا بنت عبدالله الجوير،يرحمها الله ،والتي توفيت في يوم الجمعة ١٤٤٠/٩/٢٦ هـــ...

بعد عمر حافل بالجد والعمل والنشاط توفي الصديق العزيز الشيخ محمد بن سعد الحيان ليلة الجمعة...

عروس تقبع بين جبال طويق تزخر بلادنا المملكة العربية السعودية ولله الحمد، في مجالات شتى بتطور...

هو أبو حيان محمد بن سعد بن عيد آل حيان، ولد في بلدة الحريق عام 1364 هـ ونشأ فيها وترعرع، عشق...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:57 الثلاثاء 15 شوال 1440.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها