• ×
الأحد 3 جمادى الأول 1444 | 02-04-1444

سوسة النخيل الحمراء تعاود الظهور من جديد وتهاجم عدد من مزارع المحافظة

سوسة النخيل الحمراء تعاود الظهور من جديد وتهاجم عدد من مزارع المحافظة
 إعداد : تركي الفضلي

عاودت سوسة النخيل الحمراء للظهور مجدداً في عدد من المزارع في محافظة الحريق ومركز المفيجر حيث أبدى عدد من المزارعين تذمرهم للصحيفة من ظهور هذا المرض في مزارعهم وانتشاره بشكل ملحوظ دون إيجاد علاج لهذه المشكلة , والجدير بالذكر أن سوسة النخيل لم تكن معروفة في الحريق إلا منذ عهد قريب حيث ظهرت قبل سنوات قليلة في عدد قليل من المزارع ثم أختفت لفترة واعلن القضاء عليها قبل فترة بعد الحملة الكبيرة التي قامت بها وزارة الزراعة على عدد من محافظات المملكة وبعد حظر نقل فسائل النخيل من منطقة لأخرى .
وإليكم بعض التفاصيل وبعض المعلومات عن الحشرة تقدمها صحيفة الحريق الإلكترونية لقرائها لعلها تساهم في التقليل والقضاء عليها:

نبذة عن الحشرة:
هي حشرة وافدة من خارج المملكة، وتعتبر من أخطر آفات نخيل التمر بالمملكة في الوقت.
و خطورة الحشرة تكون في شراهتها في التغذية ـ متعددة الأجيال ـ تضع عدداً كبيراً من البيض فردياً، تغطيه بمادة صمغية ذات كفاءة تكاثرية عالية.
و من علامات و أعراض الإصابة :
1 ظهور نشارة خشبية رطبة و متعفنة.
2 خروج سائل أبيض مصفر من موضع الإصابة، ثم يصير بنياً ثقيل القوام و ذا رائحة كريهة.
3 سماع صوت قرض اليرقات داخل النخلة و حركة الحشرة الكاملة في قمتها.
4 موت الفسائل و الرواكيب مما يسهل نزعها.
5 موت قواعد الكرب.
6 عند إصابة قواعد السعف بقمة النخلة يتحول لونه إلى الأخضر المبيض ثم يصفر و يجف و يتكسر.
7 عند تقدم الإصابة يصير الجذع مجوفا نتيجة تغذية اليرقات على الأنسجة الداخلية للنخلة.

و من طرق الوقاية من الإصابة بسوسة النخيل الحمراء:
1 قيام المزارع بإبلاغ أقرب فرع للزراعة عن أي إصابة أو تشابه بالإصابة.
2 نظافة المزرعة من الحشائش.
3 إغلاق الفتحات الموجودة على جذور النخيل .
ماذا تعرف عن سوسة النخيل الحمراء؟

--------------------------------------------------------------------------------

من المعروف أن النخلة من الأشجار المباركة الطيبة فأصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها.

كرمها الله بذكرها في الكتب السماوية (التوراة والإنجيل والقرآن الكريم) حيث ورد ذكرها في إحدى وعشرين آية وجاء ذكرها في الأحاديث النبوية الشريفة.

ونظرا للقيمة الغذائية للتمر فقد أصبحت معروفة في كثير من بلدان العالم وانتشرت زراعتها بشكل كبير في المناطق الملائمة لإنتاجها وخاصة المنطقة العربية التي تستحوذ علي 62 مليون نخلة من إجمالي 100 مليون نخلة مزروعة في العالم كله.

ويتعرض النخيل عامة وخاصة نخيل البلح للإصابة بالعديد من الآفات الحشرية أخطرها في الوقت الراهن حشرة سوسة النخيل الحمراء التي تؤدي إلي هلاك النخلة سواء كانت كبيرة أو صغيرة إذا ماتركت دون اكتشاف ومعالجة لذا كانت هذه المعلومات عن هذه الآفة الخطيرة لإمكانية التعرف عليها والتعامل معها والحد من انتشارها وتقليل أضرارها إلي أضيق الحدود الممكنة.

الأسم العلمي: Rhynchophorus Ferrugineus oliver

العائلة: Curculionidae

الرتبة: Coleoptera

التسمية:
تسمي بسوسة النخيل لأنها تصيب النخيل بكافة أنواعه من نخيل الزيت ونخيل جوز الهند وبعض أنواع نخيل الزينة ولكنها تفضل نخيل البلح جدا وذلك لملائمة أنسجة جذع النخلة لحياة الحشرة من حيث درجة الليونة والمكونات الغذائية.

وتسمي بالحمراء نظرا للون الحشرة الكاملة المائل للاحمرار كما أنها تسمي بالهندية أو الأسيوية نظرا لموطنها الأصلي في منطقة الهند ودول شرق آسيا.

إن إصابة نخيل البلح بهذه الآفة تعتبر إصابة مدمرة وقاتلة حيث إنه إذا ما تركت الإصابة دون اكتشاف أو علاج تقضي علي النخلة تماما في فترة تتراوح من سنة إلي سنتين حسب عمر وحجم النخلة وذلك التدمير يتم بطريقتين:

أولهما:

حدوث الإصابة بالقمة النامية (الجمارة) وبالتالي تموت النخلة ولا يمكنها تعويض قمتها النامية.

ثانيهما:

تأكل جذع النخلة من الداخل بحيث يصبح مجوفا لا يقوي علي حمل جسم النخلة فتسقط مع هبوب الريح

طرق المكافحة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء:
* الحجر الزراعي
نقل فسائل النخيل من المناطق المصابة إلى المناطق الغير مصابة يعتبر عاملاً مهماً في انتشار سوسة النخيل الحمراء. ولكن التطبيق الصارم لقوانين الحجر الزراعي الداخلي والخارجي يعتبر من أهم العوامل التي تساعد في مكافحة هذه الآفة والحد من انتشارها.
* العمليات أو الخدمات الزراعية
نظافة بساتين النخيل أيضاً تعتبر من أهم العوامل للمكافحة حيث أن:
1) نظافة قمة النخلة \"الجمارة\" باستمرار وحماية إبط السعف من المواد العضوية المتحللة.
2) تجنب جرح النخلة.
3) عند قطع السعف يجب أن يُقطع على مسافة 120 سم من القاعدة.
4) تجنب جرح النخلة.
5) عند قطع السعف يجب أن يُقطع على مسافة 120 سم من القاعدة.
6) عدم ترك بقايا النخيل.
7) استخدام مبيدات الفطريات المناسبة لعلاج الإصابة بفطريات تعفن الأوراق والبراعم حيث أنها تجعل النخلة مهيئة للإصابة بالسوسة.
8) التخلص من النخيل المهمل والنخيل الميت وذلك بتقطيعه إلى أجزاء صغيرة وحرقها.

* المكافحة الميكانيكية
التخلص من النخيل الميت والنخيل المهمل والنخيل المصاب بشدة فيجب تقطيع جذع النخيل إلى أجزاء صغيرة وذلك للتخلص من الأطوار المختلفة من السوسة بداخل جذع النخيل المصاب على أن تحرق جميع الأجزاء.



* استخدام المصائد الفرمونية الغذائية لجذب سوسة النخيل الحمراء
يُعتبر جذب وصيد أعداد الحشرات الكاملة لسوسة النخيل الحمراء من أهم العوامل لتقليل أعداد هذه الآفة كما يؤدي استخدام هذه المصائد إلى:
أ) التخلص من أعداد كبيرة من الآفة.
ب) للدلالة على وجود الآفة.
أن أفضل الوسائل لمكافحة سوسة النخيل الحمراء هو استعمال الفرمون التجمعي مع قطع من جذع النخيل أو قطع من قصب السكر المغمورة بمحلول المبيد المناسب في المصيدة السعودية (التي هي عبارة عن سطل سعة خمسة لترات مع أربعة فتحات جانبية بالقرب من حافة السطل العلوية بطول 2.5 سم وعرض 1 سم على أن يعلق الفرمون التجمعي بوسط غطاء).

المصيدة السعودية
Saudi Trap


رسم توضحي للمصيدة السعودية لسوسة النخيل الحمراء
Drawing of RPW Saudi trap

* المكافحة الحيوية أو البيولوجية
لا يوجد عدو طبيعي فعّال يمكن استخدامه في المكافحة الحيوية أوالبيولوجية لسوسة النخيل الحمراء في الوقت الحاضر.
* المكافحة الكيماوية
الوقاية: أن الجروح الناجمة عن عمليات الخدمات الزراعية وغيرها تعتبر من الأماكن المفضلة لإناث سوسة النخيل الحمراء لوضع بيضها. لذا فأن معالجة هذه الجروح بالمبيدات الكيماوية المناسبة وكذلك غمر النخلة أيضاً بهذه المبيدات تعتبر إحدى الطرق لمنع دخول الآفة إلى النخلة.


العلاج: إذا حُددت الإصابة المبكرة فيمكن تطبيق عمليات العلاج وذلك بإزالة المناطق المصابة وتنظيفها من أي من طور من أطوار هذه الآفة ومن ثم رشها بأحد المبيدات المناسبة ووضع خليط من الطين مع المبيد على هذه المناطق لحمايتها.
* الإرشاد والتدريب
لتطبيق المكافحة المتكاملة لسوسة النخيل الحمراء، فأن تعاون المزارع مهم جداً لإنجاح برنامج المكافحة المتكاملة وذلك بتعريفه على هذه الآفة ومدى خطورتها وأيضاً بتدريبه على إجراء عمليات المكافحة المختلفة بنفسه شخصياً وكذلك العاملين معه.
أن الطريقة الوحيدة الناجحة في الوقت الراهن لمكافحة سوسة النخيل الحمراء هو الإزالة والتخلص من النخيل المصاب وذلك بقطع جذع النخيل المصاب والتخلص من جميع أطوار الآفة المختلفة حيث أن حرق جذع النخلة بدون تقطيع لا يفي بالغرض المطلوب حيث أن أطوار الآفة الموجودة بوسط الجذع لا تتأثر ويمكنها إكمال دورة حياتها. لذا لا بد من تقطيع أجزاء النخيل المصاب إلى قطع صغيرة ومن ثم حرقها.

بواسطة :
 6  0  2217
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حريقي2000 26-06-1430 02:15
    للأسف لا يتوفر علاج في مكتب الزراعة بمحافظة الحريق ويجب توفير العلاج بشكل سريع لكي لا تنعدم نخيلنا@
  • #2
    ناصر 23-06-1430 09:46
    شكراً لك يابو سعد

    نتمنى ايصال ذلك لوزير الزراعة لتفادي ذلك
    فنحن نعرف الكثير من المزارع مصابه بهذه السوسة
    والزراعة بالحريق ليس لديها علاج ولا أمكانيات مع الاسف
  • #3
    باريس نجد 23-06-1430 09:25
    يجب المطالبة من الجميع بالقضاء عليها والمحافظة على نخيل المحافظة من هذه السوسة الخطيرة.
  • #4
    عبدالله 23-06-1430 08:03
    فعلاً سمعنا عن هذه الحشرة في بعض المزارع بالحريق وأنهم يرونها بشكل ملحوظ تمشي على بعض النخيل...
  • #5
    ابو علي 23-06-1430 06:30
    الله يستر على نخيلنا من هذه السوسة ويعطيكم العافية على هذه المعلومات المفيدة,,
  • #6
    أبو فهد 23-06-1430 06:20
    يجب على الإخوة في زراعة الحريق القضاء على هذه الأفة بأسرع وقت وطلب الدعم من الوزارة للتصدي لها...
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:06 الأحد 3 جمادى الأول 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها