• ×
الأحد 3 جمادى الأول 1444 | 02-04-1444

آفة خطيرة تصيب النخيل في محافظة الحريق وتقضي على الثمار ويتساقط معه البلح

تسمى بسوسة الطلع وقيل دودة البلح

آفة خطيرة تصيب النخيل في محافظة الحريق وتقضي على الثمار ويتساقط معه البلح
صحيفة الحريق الالكترونية 

عبدالعزيز الهضيبي :
انتشرت هذه الأيام آفة تصيب النخيل في محافظة الحريق وتقضي على الثمار ويتساقط معه البلح بل بعض النخيل لا يوجد فيها شي من الثمار كما شاهدنا خلال جولتنا .
واختلف في نوع هذه الآفة فمنهم من ذكر أنها سوسة الطلع ومنهم من ذكر أنها دودة البلح صحيفة الحريق الإلكترونية حرصت على نقل معاناة المزارعين فقامت بجولة استطلاعية التقت خلالها ببعض المزارعين الذين نقلوا معاناتهم حيث ذكر المواطن / محمد بن زيد الحنتوش أن هذه الآفة تسمى بسوسة الطلع وقد ظهرت عندنا منذ ما يقارب أربع سنوات في نخلة واحدة فتم مكافحتها من قبلنا بالرش أما هذه الأيام فقد انتشرت بشكل مخيف قضت على العديد من النخيل وعن أنواع النخيل المصابة ذكر الأستاذ / محمد الحنتوش أنها منتشرة في الصقعي ونبوت السيف .
كما قامت الصحيفة بجوله بمزرعة المواطن / سلمان بن ناصر الخثلان وقد التقينا بابنه ناصر والذي ذكر أن اغلب النخيل لدينا تضررت كثير من ذلك المرض وعن أنواع النخيل المصابة ذكر الأستاذ / ناصر أن البرحي والإخلاص ونبوت السيف .
وهذه الآفة منتشرة كذلك في مركزي نعام والمفيجر حيث ذكر للصحيفة المواطن عبدالرحمن بن عبد الله الشديد أن هذا المرض أصاب العديد من النخيل لدينا وخاصة نبت السيف والخصاب.
ونحن في صحيفة الحريق نناشد المسئولين بوزارة الزراعة بالتحرك العاجل للقضاء على هذه الدودة والوقوف مع المزارعين وتزويدهم بما يحتاجون من أدوات الرش والمبيدات الخاصة لذلك .
سائلين المولى جل وعلا أن يرفع هذا المرض وأن يعوض المزارعين خيرا فهو سبحانه إليه المرتجى وهو القادر على رفع هذا المرض





صور للنخيل المصابة ويظهر شماريخ العذوق بدون ثمار

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

بواسطة :
 14  0  5219
التعليقات ( 14 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    bbc 23-06-1432 04:58
    لا حول ولا قوة الا بالله
  • #2
    لست مزارع 14-06-1432 08:51
    نسأل الله أن يعوضهم خيرا وأوصي نفسي وإياهم بكثرة الاستغفار والصدقة لعل الله إن يرفع هذه الآفات وأن يبتعدوا عن طلب التعويضات واللجوء إلى الله وحده
  • #3
    اسير الشوق 11-06-1432 11:10
    لاحول ولا قوة إلا بالله أسأل الله ان يعوض صاحبنا خير وأن يبعد عنا هذه الافه ويكفي شرها جميع مزارع المحافظة وجميع مزارع المسلمين
  • #4
    لعيوووونك 11-06-1432 06:18
    السماجه في اللي يدور اي شي يكتبه ولو كان تافه مثله يا بنت الحريق
  • #5
    فيصل وفارس الحنتوش 11-06-1432 06:10
    أكيد منور الصحيفه ياعمي محمد
  • #6
    فيصل وفارس الحنتوش 11-06-1432 02:00
    أكيدمنور الصحيفه يا عمي محمد
  • #7
    ذيب الحريق 11-06-1432 08:36
    منور الصحيفة يبوعبدالاله وانا اقول الصحيفة فيها اخبار زينه اثاريك فيها موجود وانا ماندري
  • #8
    أسيرنعام 10-06-1432 01:51
    الله يستر علينا قلة أمطار وكثرة أمراض تصيب النخيل من سوسه وغيرها من الأمراض لابد وأن نراجع أنفسنا فالخلل بنا.... الله يعوض أصحاب هذه المزارع بكل خير ..فالجوء إلى الله وحده والتوكل عليه سبب في الخلاص من هذا الداء ..
  • #9
    فتى الهياثم 10-06-1432 01:46
    عليكم بالصبروالاحتساب وفعل السبب في مكافحة هذا الداء ومامن داء والا له دواء
  • #10
    قلم الحقيقة 10-06-1432 03:32
    ( وَ مَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ) يقول الحق سبحانه و تعالى في سورة النحل : { وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ } و يقول سبحانه في سورة الأعراف : { وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ * أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ * أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ * أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ } . لما ذكر تعالى أن المكذبين للرسل يبتلون بالضراء موعظة و إنذارا ، و بالسراء استدراجا و مكرا ، ذكر أن أهل القرى، لو آمنوا بقلوبهم إيمانا صادقا صدقته الأعمال ، و استعملوا تقوى اللّه تعالى ظاهرا و باطنا بترك جميع ما حرم اللّه ، لفتح عليهم بركات السماء و الأرض ، فأرسل السماء عليهم مدرارا ، و أنبت لهم من الأرض ما به يعيشون و تعيش بهائمهم ، في أخصب عيش و أغزر رزق ، من غير عناء و لا تعب ، و لا كد و لا نصب ، و لكنهم لم يؤمنوا و يتقوا { فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ } أى بالعقوبات و البلايا و نزع البركات ، و كثرة الآفات ، و هي بعض جزاء أعمالهم ، و إلا فلو آخذهم بجميع ما كسبوا ، ما ترك عليها من دابة . { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } . { أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى } أي : المكذبة ، بقرينة السياق { أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا } أي : عذابنا الشديد { بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ } أي : في غفلتهم ، و غرتهم و راحتهم . { أَوَ أَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ } أي: أي شيء يؤمنهم من ذلك ، و هم قد فعلوا أسبابه ، و ارتكبوا من الجرائم العظيمة ، ما يوجب بعضه الهلاك ؟! و في الحديث الصحيح الذي رواه الحاكم في المستدرك ، و ابن ماجه في السنن ، و صححه الألباني في صحيح الجامع من حديث عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم قال : « يَا مَعْشَرَ المُهَاجِرينَ ، خَصَالٌ خَمْسٌ إذا ابْتُلِيتُم بِهِنَّ ، و أَعُوذُ بالله أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ : لَمْ تَظْهَرِ الفَاحِشَةُ في قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعلِنُوا بها ، إَلاَّ فَشَى فِيهُمُ الطَاعُونُ وَ الأَوْجَاعُ التي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ في أَسْلاَفِهِمْ الذينَ مَضَوْا ، وَ لَمْ يَنْقُصُوا المِكْيَالَ و المِيْزَانَ ، إلاَّ أُخِذُوا بالسِّنِينَ و شِدَّةِ المَؤُنَةِ و جَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ ، وَ لَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِم ، إِلاَّ مُنِعُوا القَطْرَ مِنَ السَّمَاءِ و لَولاَ البَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا ، وَ لَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللهِ و عَهْدَ رَسُولِهِ ، إِلاَّ سَلَّطَ اللهُ عليهِمْ عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيْهِم ، و مَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ الله ، و يَتَخَيَّرُوا مِمَّا أنْزَلَ الله إِلاَّ جَعَلَ اللهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ » . اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَ تَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَ فُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَ جَمِيعِ سَخَطِكَ --- --- --- --- --- --- أســـأل الله لي و لكم الـــثـــبـــات اللـــهـــم صـــلِّ و سلم و زِد و بارك على سيدنا محمد و على آله و أصحابه أجمعين --- --- --- --- --- --- و الله سبحانه و تعالى أعلى و أعلم و أجَلّ
  • #11
    أبو محمد 10-06-1432 03:03
    هذا الوباء أهون وأقل خطراً من الغبير إلي يقضي على الثمرة نهائيا والذي ينتشر إنتشار النار في الهشيم .
    • 11 - 1
      حمد 15-06-1432 04:54
      كلامك يا أبو محمد غير صحيح @@@@ الغبير أهون ضررا من هذه الأفة المدمرة لثمرة النخلة والتي تقضي على الثمرة كليا أما بالنسبة للغبير فهي حشرة تمتص العصارة فقط ويؤدي هذا الى تشوه الثمرة ################$$$$$$$$$وياجماعة لا تضخمون الموضوع المزارع مهمل لا تكريب ولا تنظيف المزرعة ولا هم يحزنون
  • #12
    صآدق الشوق ! 10-06-1432 01:11
    لآحول ولآقوة إلا بالله
  • #13
    راعي القاعيه 10-06-1432 01:04
    هاذا من كثر الرش يحسبون الرش يزيد الحلا
  • #14
    أستغفر الله 10-06-1432 12:21
    لاحول ولا قوة إلا بالله .... اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:39 الأحد 3 جمادى الأول 1444.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها