• ×
الثلاثاء 22 جمادى الثاني 1443 | أمس

قاضي المحكمة في محافظة الحريق .. يحذر الذين ياخذون تعويضات من آثار السيول وهم ليسوا مستحقين لها وقال من لم يكن مستحقاً فلا يجوز له أن يأخذ من هذا المال

دعا ء اللجان المختصة التدقيق فيمن يستحق من المتضررين

قاضي المحكمة في محافظة الحريق  .. يحذر الذين ياخذون تعويضات  من آثار السيول وهم ليسوا مستحقين لها وقال من لم يكن مستحقاً فلا يجوز له أن يأخذ من هذا المال
صحيفة الحريق الالكترونية : عبدالعزيز الهضيبي 

حذر فضيلة قاضي المحكمة العامة في محافظة الحريق الشيخ / خالد بن إبراهيم الحمود .. الذين يأخذون تعويضات من آثار السيول وهم ليسوا مستحقين لها وقال من لم يكن مستحقاً فلا يجوز له أن يأخذ من هذا المال إنما تصرف للمتضررين ، ممن انطبقت عليهم الشروط . فعَنْ خَوْلَةَ الْأَنْصَارِيَّةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِنَّ رِجَالاً يَتَخَوَّضُونَ فِي مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ ، فَلَهُمْ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) رواه البخاري .
وقال الشيخ خالد ويلزم من أخذه بغير وجهه أن يرده لبيت المال .
كما دعا ء اللجان المختصة التدقيق فيمن يستحق من المتضررين وغيرهم ، فإن إعطاء من لا يستحق كحرمان من يستحق ، كلاهما من الظلم والخيانة للأمانة
جاء ذلك اثناء خطبة الجمعة لهذا اليوم الموافق 13-6-1433 هـ في جامع عثمان بن عفان بمحافظة الحريق

وفيما يلي نص الخطبة الثانية والتي تطرق فيها فضيلته لهذا الموضوع الهام

الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه وصلاة وسلاما تامين أكملين على النبي المصطفى والرسول المجتبى محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
أما بعد أيها المسلمون :
لقد تحدثنا في جمعة ماضية عن نعمة المطر وتفضل الله بها على عباده ولا شك أن من النعم مايكون منها ابتلاء ،ومن تلكم نعمة المطر حين يزداد ويتضرر منه بعض العباد والبلاد
ولا أدل على ذلك من قصة الأعرابي الذي جاء إلى النبي مستسقياً وفي الجمعة الثانية دخل ، ورسول الله $قائم يخطب الناس ، فاستقبله قائما ، فقال: يا رسول الله $ هلكت الأموال ، وانقطعت السبل ، فادع الله أن يمسكها عنا ، قال : فرفع رسول الله $يديه ثم قال : اللهم حوالينا ولا علينا ، اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية ومنابت الشجر ، قال : فأقلعت ، وخرجنا نمشي في الشمس .(رواه البخاري)
أيها المباركون:
لقد تفضل ولي الأمر في هذا البلاد المباركة بسن نظام لتعويض المتضررين من آثار السيول جبراً لخواطرهم ،ومواساة لشيء من مصابهم فيما لحق أملاكهم ،تصرف من بيت مال المسلمين إلى من استحقها من المسلمين ...
وعليه فإنه فتجدر الإشارة في هذا المقام إلى أن هذه التعويضات إنما تصرف للمتضررين ، ممن انطبقت عليهم الشروط .
فمن لم يكن مستحقاً فلا يجوز له أن يأخذ من هذا المال شيئاً .باعتقاد أن المال العام مباحٌ لكل من يأخذه .
وهذا الظن جهل من فاعله ،وطريق لأكل المال الحرام.
فعَنْ خَوْلَةَ الْأَنْصَارِيَّةِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِنَّ رِجَالاً يَتَخَوَّضُونَ فِي مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ ، فَلَهُمْ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) رواه البخاري .
ومعنى قوله( يَتَخَوَّضُونَ فِي مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ) " أَيْ : يَتَصَرَّفُونَ فِي مَالِ الْمُسْلِمِينَ بِالْبَاطِلِ ". كما قال ابن حجر في فتح الباري (6/219) .
وعن خَوْلَة بنت قيس أنَّها سَمِعتْ رسول لله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((إنَّ هذا المال خَضِرة حُلوة، مَن أصابَه بحقِّه، بُورِك له فيه، ورُبَّ متخوِّض فيما شاءَتْ به نفسُه من مالِ الله ورسوله، ليس له يومَ القيامة إلا النار)) أخلرجه أحمد والترمذي وقال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " وكذلك يتخوضون فيها بالدعاوى الباطلة ، كأن يدعي ما ليس له وهو كاذب ، وما أشبه ذلك ". انتهى من "شرح رياض الصالحين" (2/538) .
وقال الصنعاني: " في الحديث دليل على أنه يحرم على من لم يستحق شيئاً من مال الله أن يأخذه ويتملكه ، وأن ذلك من المعاصي الموجبة للنار ". انتهى من"سبل السلام" (4 /192) .
وعلى هذا ، فإذا لم تكن أيها المسلم من المتضررين بالسيول، فلا يحل لك أن تأخذ من هذا المال شيئاً ، ويلزم من أخذه بغير وجهه أن يرده لبيت المال .
وعلى من جعلهم الله في مقام المسئولية من اللجان المختصة التدقيق فيمن يستحق من المتضررين وغيرهم ، فإن إعطاء من لا يستحق كحرمان من يستحق ، كلاهما من الظلم والخيانة للأمانة
يقول الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خبيرا)
وختاماً أيها المبارك
أطب مطعمك تكن مجاب الدعوة
ألم تر إلى قول النبي $ في الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يارب يارب ومطعمه حرام ومشربه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب له...... واه مسلم ( رقم : 1015),
اللهم أجعل مطعمنا حلالا ومشربنا حلالا واجعلنا مجابي الدعوة يارب العالمين

اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد صاحب الحوض والمقام المحمود ........
وارض اللهم عن خلفائه الراشدين ....
وارض عنا معهم بعفوك وكرمك وجودك ......
اللهم أعز الإسلام والمسلمين ............
اللهم آمنا في دورنا ...........
اللهم انصر إخواننا المستضعفين في كل مكان .....




بواسطة :
 17  0  3756
التعليقات ( 17 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    بنت البلد 16-06-1433 09:43
    وتبون ربي يرزقكم الغيث وانتو تتبﻻون وتزعمون انه اهلك مالكم وحﻻلكم وهو رزقكم مايفرح قلوبكم رربي قادر ان يهلكنا بمثل تسونامي وغيره لتعرفو معنى الخساره ا
  • #2
    فاعل خير 15-06-1433 09:27
    إذا كان هذا الكلام حديثاً فاشرحوه لنا، تقول: [[ إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ]]؟ هذا أثر معروف عن عثمان -رضي الله عنه-، وثابت عن عثمان بن عفان الخليفة الراشد الثالث -رضي الله عنه-، ويروى عن عمر أيضاً -رضي الله عنه-: (إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن)، معناه يمنع بالسلطان باقتراف المحارم، أكثر ما يمنع بالقرآن؛ لأن بعض الناس ضعيف الإيمان لا تؤثر فيه زواجر القرآن، ونهي القرآن، بل يقدم على المحارم ولا يبالي، لكن متى علم أن هناك عقوبة من السلطان، ارتدع، خاف من العقوبة السلطانية، فالله يزع بالسلطان يعني عقوبات السلطان، يزع بها بعض المجرمين أكثر مما يزعهم بالقرآن لضعف إيمانهم، وقلة خوفهم من الله -سبحانه وتعالى-، ولكنهم يخافون من السلطان لئلا يفتنهم، أو يضربهم، أو ينسَّلهم أموالاً، أو ينفيهم من البلاد، فهم يخافون ذلك، فينزجرون من بعض المنكرات التي يخشون عقوبة السلطان فيها، وإيمانهم ضعيف، فلا ينزجرون بزواجر القرآن ونواهي القرآن؛ لضعف الإيمان وقلة البصيرة، ولا حول ولا قوة إلا بالله. جزاكم الله خيراً ( منقول من موقع الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله )
  • #3
    ابوسعد 14-06-1433 09:05
    لوووووو تكتبون الى بكره لن يسمع احد
  • #4
    مغترب في عذاب 14-06-1433 08:52
    لفت نظري في محكمه الحريق وفي مكتب القاضي عندما تجلس امام القاضي وتنظر الى اعلى تجد في السقف نجمه سداسيه معموله بالرخام وهذه نجمه اسرائيل فهل الناس الى هذه الدرجه لم ينتبهوا لها ام ماهو الرابط؟؟؟؟؟؟؟
  • #5
    علي 14-06-1433 03:32
    العام الماضي خطب مماثله حول هذ الموضوع لكن يوجد اناس تسمع المواعظ لاتتعظ بل زاد عدد طالبي التعويض من اضرار السيول المزعومة ( الي مافي قلبه واعظ لن تنفعه المواعظ والخطأ من اللجنه وممن اختارهم )
  • #6
    سامى 14-06-1433 02:52
    الله اما لا تواخذنا بما فعل السفهاء مناء.
  • #7
    الأمر خطير 14-06-1433 10:16
    الموضوع خطير جداً ويجب أن يكون هناك وقفة حازمة وعدم ترك الحبل على الغارب هل يعقل هذا العدد الكبير جداً من المتقدمين ونحن ولله الحمد لم نشاهد اضرار ولا سيول جارفه .

    رسالتي للجنة ... والله لاينفعكم أحد عند الوقوف أمام الله
  • #8
    علي آل عثمان 14-06-1433 05:17
    تنبيه مهم جاء في وقته .. نفع الله بكم فضيلة الشيخ وجزاكم خيرا .
  • #9
    Alhariq 13-06-1433 09:36
    إلا وش معنى حاطين هالصورة !! هل هي تعبيرية وإلا لها مقاصد !!!!!!!!!!
    • 9 - 1
      Alhariq 14-06-1433 06:13
      أظن واضح من صيغة كلامي إنه سؤال مو تسألني نفس السؤال يا عبقري من الرياض !
    • 9 - 2
      سعد 14-06-1433 01:55
      وش المقصد يافاهم من واشنطن.
  • #10
    ق ح ط 13-06-1433 09:20
    انا اعرف واحد مقدم وليس له محل في البر او حوش او ممران ويدعي موت 25 ناقة و 35 راس من الغنم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! طيب وش الحل معه ؟؟؟
  • #11
    الحريق 13-06-1433 06:25
    لابد من متابعة محاضر اللجنة اين السيول التي تضرر منها الناس هذا الزمان ؟ الله لايرينا قوته ؟ نأمل من فضيلة القاضي التنبه من بعض المراجعين والموظفين في المحكمة يسمعون الكلام في مجلس الحكم وينقلونه للمجالس يجب الحزم معهم وعدم السماح بدخول غير الخصوم المعنين .
  • #12
    ابن الحريق 13-06-1433 05:51
    يازين هالصورة ممكن تقولون وين مكانها لا هنتوا
    • 12 - 1
      ابوفيصل 14-06-1433 01:48
      هذا طال عمرك كبري الغليصي
  • #13
    سماهر 13-06-1433 03:42
    المهم يعرف القاضي ان فيه ناس يطالبون بسيول غيرهم ويحفرون الصنوع لهذا الغرض فقط، الله يهديهم وسجلات التعويضات السنوية شاهدة على ذلك.
    • 13 - 1
      السبيعي 14-06-1433 12:33
      فعلاً كلامك صحيح لا بد لفضيلة القاضي أن يعلم أن هناك أشخاص يقلبون الحقائق و يبحثون عن المصالح الشخصية واخص بعض الأعضاء في ......
    • 13 - 2
      على 14-06-1433 01:58
      السيول شفها فى سد الحوطه وجيرانك نص مزرعتهم لم يصله السيل.
  • #14
    ذيب الغداري 13-06-1433 03:05
    يقولون المحافظة مليانة من المواطنين اللي يطالبون بالتعويض مع العلم بأن السيول مابين متوسطة وضعيفة لم يتضررأحد ولم نشاهد أي أضرار تستحق التعويض لاكن أناس لاتخاف الله ولايخاف على أبنائه من أكل المال الحرام
  • #15
    الماجدي 13-06-1433 02:18
    فيه ناس ماتحلل ولاتحرم فالمفروض يظهر الامانه فهم المسؤلين امام الله ثم امام الناس في اعطائها للمستحقين .والبعد كل البعد عن المجاملات
  • #16
    الله يجزاه خير 13-06-1433 02:16
    جزاك الله يا شيخ فعلاً هناك ناس همهم الأول التعويض و لا يوجد عنده أضرار ويرجع السبب في ذلك لضعف اللجان الخاصه بذلك في السنوات الماضية ولكن السنة هذي حصل تغيير بأشراك ضابط من الدفاع المدني و هو إن شاء الله من الأشخاص اللذين فيهم خير إن شاء الله
  • #17
    انظر من فوقك 13-06-1433 02:11
    ليش مايطبق النظام بحق اللجنة ويحاسبون ويغيرون فهم حيث انها ترفع اسماء غالبهم لايستحقون التعويض لانهم متحايلون فهم بذلك يساعدون في اكل الحرام
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:20 الثلاثاء 22 جمادى الثاني 1443.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها